منتدي وسط البلد

منتدي وسط البلد

فكر جديد في عالم النت والكمبيوتر
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
شاطر | 
 

 قصائد واشعار فاروق جويدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:34 am




نبذة حول الشاعر: فاروق جويدة


*شاعر مصري معاصر ولد عام 1946، و هو من الأصوات

الشعرية الصادقة والمميزة في حركة الشعر العربي المعاصر، نظم

كثيرام ن ألوان الشعر ابتداء بالقصيدة العمودية وانتهاء بالمسرح

الشعري.

*قدم للمكتبة العربية 20 كتابا من بينها 13 مجموعة شعرية حملت

تجربة لها خصوصيتها، وقدم للمسرح الشعري 3 مسرحيات حققت

نجاحا كبيرا في عدد من المهرجانات المسرحية هي: الوزير العاشق

ودماء على ستار الكعبة والخديوي.

*ترجمت بعض قصائده ومسرحياته إلى عدة لغات عالمية منها

الانجليزية والفرنسية والصينية واليوغوسلافية، وتناول أعماله

الإبداعية عدد من الرسائل الجامعية في الجامعات المصرية والعربية.

*تخرج في كلية الآداب قسم صحافة عام 1968، وبدأ حياته العملية

محررا بالقسم الاقتصادي بالأهرام، ثم سكرتيرا لتحرير الأهرام، وهو

حاليا رئيس القسم الثقافي بالأهرام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:35 am

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء.. ؟


ماذا تبقى من بلاد الأنبياء..
لا شيء غير النجمة السوداء
ترتع في السماء..
لا شيء غير مواكب القتلى
وأنات النساء
لا شيء غير سيوف داحس التي
غرست سهام الموت في الغبراء
لا شيء غير دماء آل البيت
مازالت تحاصر كربلاء
فالكون تابوت..
وعين الشمس مشنقةُ
وتاريخ العروبة
سيف بطش أو دماء..

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء
****
خمسون عاماً
والحناجر تملأ الدنيا ضجيجاً
ثم تبتلع الهواء..
خمسون عاماً
والفوارس تحت أقدام الخيول
تئن في كمد.. وتصرخ في استياء
خمسون عاماً في المزاد
وكل جلاد يحدق في الغنيمة
ثم ينهب ما يشاء
خمسون عاماً
والزمان يدور في سأم بنا
فإذا تعثرت الخطى
عدنا نهرول كالقطيع إلى الوراء..
خمسون عاماً
نشرب الأنخاب من زمن الهزائم
نغرق الدنيا دموعاً بالتعازي والرثاء
حتى السماء الآن تغلق بابها
سئمت دعاء العاجزين وهل تُرى
يجدي مع السفه الدعاء..

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
****
أترى رأيتم كيف بدلت الخيول صهيلها
في مهرجان العجز…
واختنقت بنوبات البكاء..
أترى رأيتم
كيف تحترف الشعوب الموت
كيف تذوب عشقاً في الفناء
أطفالنا في كل صبح
يرسمون على جدار العمر
خيلاً لا تجيء..
وطيف قنديل تناثر في الفضاء..
والنجمة السوداء
ترتع فوق أشلاء الصليب
تغوص في دم المآذن
تسرق الضحكات من عين الصغار
الأبرياء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
****
ما بين أوسلو
والولائم.. والموائد والتهاني.. والغناء
ماتت فلسطين الحزينة
فاجمعوا الأبناء حول رفاتها
وابكوا كما تبكي النساء
خلعوا ثياب القدس
ألقوا سرها المكنون في قلب العراء
قاموا عليها كالقطيع..
ترنح الجسد الهزيل
تلوثت بالدم أرض الجنة العذراء..
كانت تحدق في الموائد والسكارى حولها
يتمايلون بنشوة
ويقبلون النجمة السوداء
نشروا على الشاشات نعياً دامياً
وعلى الرفات تعانق الأبناء والأعداء
وتقبلوا فيها العزاء..
وأمامها اختلطت وجوه النساء
صاروا في ملامحهم سواء
ماتت بأيدي العابثين مدينة الشهداء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
****
في حانة التطبيع
يسكر ألف دجال وبين كؤوسهم
تنهار أوطان.. ويسقط كبرياء
لم يتركوا السمسار يعبث في الخفاء
حملوه بين الناس
في البارات.. في الطرقات.. في الشاشات
في الأوكار.. في دور العبادة
في قبور الأولياء
يتسللون على دروب العار
ينكفئون في صخب المزاد
ويرفعون الراية البيضاء..
ماذا سيبقى من سيوف القهر
والزمن المدنس بالخطايا
غير ألوان البلاء
ماذا سيبقى من شعوب
لم تعد أبداً تفرق
بين بيت الصلاة.. وبين وكر للبغاء
النجمة السوداء
ألقت نارها فوق النخيل
فغاب ضوء الشمس.. جف العشب
واختفت عيون الماء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
****
ماتت من الصمت الطويل خيولنا الخرساء
وعلى بقايا مجدها المصلوب ترتع نجمة سوداء
فالعجز يحصد بالردى أشجارنا الخضراء
لا شيء يبدو الآن بين ربوعنا
غير الشتات.. وفرقة الأبناء
والدهر يرسم صورة العجز المهين لأمة
خرجت من التاريخ
واندفعت تهرول كالقطيع إلى حمى الأعداء..
في عينها اختلطت
دماء الناس والأيام والأشياء
سكنت كهوف الضعف
واسترخت على الأوهام
ما عادت ترى الموتى من الأحياء
كُهّانها يترنحون على دروب العجز
ينتفضون بين اليأس والإعياء

ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
****
من أي تاريخ سنبدأ
بعد أن ضاقت بنا الأيام
وانطفأ الرجاء
يا ليلة الإسراء عودي بالضياء
يتسلل الضوء العنيد من البقيع
إلى روابي القدس
تنطلق المآذن بالنداء
ويطل وجه محمد
يسري به الرحمن نوراً في السماء..
الله أكبر من زمان العجز..
من وهن القلوب.. وسكرة الضعفاء
الله أكبر من سيوف خانها
غدر الرفاق.. وخِسة الأبناء
جلباب مريم
لم يزل فوق الخليل يضيء في الظلماء
في المهد يسري صوت عيسى
في ربوع القدس نهراً من نقاء
يا ليلة الإسراء عودي بالضياء
هزي بجذع النخلة العذراء
يتساقط الأمل الوليد
على ربوع القدس
تنتفض المآذن يبعث الشهداء
تتدفق الأنهار.. تشتعل الحرائق
تستغيث الأرض
تهدر ثورة الشرفاء
يا ليلة الإسراء عودي بالضياء
هزي بجذع النخلة العذراء
رغم اختناق الضوء في عيني
ورغم الموت.. والأشلاء
مازلت أحلم أن أرى قبل الرحيل
رماد طاغية تناثر في الفضاء
مازلت أحلم أن أرى فوق المشانق
وجه جلاد قبيح الوجه تصفعه السماء
مازلت أحلم أن أرى الأطفال
يقتسمون قرص الشمس
يختبئون كالأزهار في دفء الشتاء
مازلت أحلم…
أن أرى وطناً يعانق صرختي
ويثور في شمم.. ويرفض في إباء
مازلت أحلم
أن أرى في القدس يوماً
صوت قداس يعانق ليلة الإسراء..
ويطل وجه الله بين ربوعنا
وتعود.. أرض الأنبياء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:36 am

لقاء الغرباء
****


علمتني الأشواقَ منذ لقائنا

فرأيتُ في عينيكِ أحلامَ العُمر

وشدوتُ لحناً في الوفاءِ .. لعله

ما زال يؤنسني بأيامِ السهر

وغرستُ حُبكِ في الفؤادِ وكلما

مضت السنينُ أراهُ دوماً .. يزدهر

وأمامَ بيتكِ قد وضعتُ حقائبي

يوماً ودعتُ المتاعبَ والسفر

وغفرتُ للأيامِ كُلَّ خطيئةٍ

وغفرتُ للدنيا .. وسامحتُ البشر

***

علمتني الأشواقَ كيف أعيشُها

وعرفتُ كيف تهزني أشواقي

كم داعبت عينايَ كل دقيقةٍ

أطياف عمرٍ باسمِ الإشراقِ

كم شدني شوق إليكِ لعله

ما زال يحرق بالأسى أعماقي

***

أو نلتقي بعد الوفاءِ .. كأننا

غرباءُ لم نحفظ عهوداً بيننا

يا من وهبتُكِ كل شيء إنني

ما زلتُ بالعهد المقدسِ .. مؤمنا

فإذا انتهت أيامُنا فتذكري

أن الذي يهواكِ في الدنيا .. أنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:36 am

عيناك ارض لا تخون

ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

خلفَ قضبان الحياهْ

وتعربدُ الأحزان في صدري

ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه

وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي

ويظل ما عندي

سجيناً في الشفاه

والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي

فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ

وجدائل الأحلام تزحف

خلف موج الليل

بحاراً تصارعه الجبال

والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي

ويسقط ضوؤها

خلف الظلالْ

عيناك بحر النورِ

يحملني إلى

زمنٍ نقي القلبِ ..

مجنون الخيال

عيناك إبحارٌ

وعودةُ غائبٍ

عيناك توبةُ عابدٍ

وقفتْ تصارعُ وحدها

شبح الضلال

مازال في قلبي سؤالْ ..

كيف انتهتْ أحلامنا ؟

مازلتُ أبحثُ عن عيونك

علَّني ألقاك فيها بالجواب

مازلتُ رغم اليأسِ

أعرفها وتعرفني

ونحمل في جوانحنا عتابْ

لو خانت الدنيا

وخان الناسُ

وابتعد الصحابْ

عيناك أرضٌ لا تخونْ

عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ

عيناك نهر من جنونْ

عيناك أزمانٌ ومرٌ

ليسَ مثل الناسِ

شيئاً من سرابْ

عيناك آلهةٌ وعشاقٌ

وصبرٌ واغتراب

عيناك بيتي

عندما ضاقت بنا الدنيا

وضاق بنا العذاب

***

ما زلتُ أبحثُ عن عيونك

بيننا أملٌ وليدْ

أنا شاطئٌ

ألقتْ عليه جراحها

أنا زورقُ الحلم البعيدْ

أنا ليلةٌ

حار الزمانُ بسحرها

عمرُ الحياة يقاسُ

بالزمن السعيدْ

ولتسألي عينيك

أين بريقها ؟

ستقول في ألمٍ توارى

صار شيئاً من جليدْ ..

وأظلُ أبحثُ عن عيونك

خلف قضبان الحياهْ

ويظل في قلبي سؤالٌ حائرٌ

إن ثار في غضبٍ

تحاصرهُ الشفاهْ

كيف انتهت أحلامنا ؟

قد تخنق الأقدار يوماً حبنا

وتفرق الأيام قهراً شملنا

أو تعزف الأحزان لحناً

من بقايا ... جرحنا

ويمر عامٌ .. ربما عامان

أزمان تسدُ طريقنا

ويظل في عينيك

موطننا القديمْ

نلقي عليه متاعب الأسفار

في زمنٍ عقيمْ

عيناك موطننا القديم

وإن غدت أيامنا

ليلاً يطاردُ في ضياءْ

سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ

أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

يُغطي العُرى

يغسل نفسه يوماً

ويرجع للنقاءْ

عيناك موطننا القديمُ

وإن غدونا كالضياعِ

بلا وطن

فيها عشقت العمر

أحزاناً وأفراحاً

ضياعاً أو سكنْ

عيناك في شعري خلودٌ

يعبرُ الآفاقَ ... يعصفُ بالزمنْ

عيناك عندي بالزمانِ

وقد غدوتُ .. بلا زمنْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:37 am

واظل وحدي اخنق الاشواق في صدري فينقذها الحنين
وتركتي يادنياي جرحاً لن تداويه السنين
لاشي بعدك يملاء القلب الحزين ..
لاحب بعدك ،، لا اشتياقُ ولا حنين ..
فلقد غدوت اليوم عبداً للسنين ..
تنساب ايامي وتنزف كالدماء ,,
وتضيع شيئاً بعد شيئٍ كالضياء ،،
ومالزال في قلبي بقايا من وفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:37 am

في عينيك عنواني ..
وقالت: سوف تنساني
وتنسى أنني يوما
وهبتك نبض وجداني
وتعشق موجة أخرى
وتهجر دفء شطآني
وتجلس مثلما كنا
لتسمع بعض ألحاني
ولا تعنيك أحزاني
ويسقط كالمنى اسمي
وسوف يتوه عنواني
ترى..ستقول ياعمري
بأنك كنت تهواني؟!
فقلت:هواك ايماني
ومغفرتي..وعصياني
أتيتك والمنى عندي
بقايا بين أحضاني
ربيع مات طائره
على أنقاض بستان
رياح الحزن تعصرني
وتسخر بين وجداني
أحبك واحة هدأت
عليها كل أحزاني
أحبك نسمة تروي
لصمت الناس..ألحاني
أحبك نشوة تسري
وتشعل نار بركاني
أحبك أنت يا أملا
كضوء الصبح يلقاني
أمات الحب عشاقا
وحبك أنت أحياني
ولو خيرت في وطن
لقلت هواك أوطاني
ولوأنساك ياعمري
حنايا القلب..تنساني
اذا ماضعت في درب
ففي عينيك..عنواني
لا أنت أنت..ولا الزمان هو الزمان
أنفاسنا في الأفق حائرة
تفتش عن مكان
جثث السنين تنام بين ضلوعنا
فأشم رائحة
لشىء مات في قلبي وتسقط دمعتان
فالعطر عطرك والمكان..هو المكان
لكن شيئا قد تكسر بيننا
لاأنت أنت..ولا الزمان هو الزمان
عيناك هاربتان من ثأر قديم
في الوجه سرداب عميق
وتلال أحزان وحلم زائف
ودموع قنديل يفتش عن بريق
عيناك كالتمثال يروي قصة عبرت
ولايدري الكلام
وعلى شواطئها بقايا من حطام
فالحلم سافر من سنين
والشاطئ المسكين ينتظر المسافر أن يعود
وشواطئ الأحلام قد سئمت كهوف الانتظار
الشاطىء المسكين يشعر بالدوار
لاتسأليني..
كيف ضاع الحب منا في الطريق؟
يأتي الينا الحب لاندري لماذا جاء
قد يمضي ويتركنا رمادا من حريق
فالحب أمواج..وشطآن وأعشاب
ورائحة تفوح من الغريق
العطر عطرك والمكان هو المكان
واللحن نفس اللحن
أسكرنا وعربد في جوانحنا
فذابت مهجتان
لكن شيئا من رحيق الأمس ضاع
حلم تراجع..!توبة فسدت!ضمير مات!
ليل في دروب اليأس يلتهم الشعاع
الحب في أعماقنا طفل تشرد كالضياع
نحيا الوداع ولم نكن
يوما نفكر في الوداع
ماذا يفيد
اذا قضينا العمر أصناما
يحاصرنا مكان؟
لم لا نقول أمام كل الناس ضل الراهبان؟
لم لانقول حبيبتي قد مات فينا ..العاشقان؟
فالعطر عطرك والمكان هو المكان
لكنني..
ماعدت أشعر في ربوعك بالأمان
شىء تكسر بيننا..
لا أنت أنت ولا الزمان هو الزمان.
شيء سيبقى بيننا
أريحيني على صدرك
لأني متعب مثلك
دعي اسمي وعنواني وماذا كنت
سنين العمر تخنقها دروب الصمت
وجئت اليك لا أدري لماذا جئت
فخلف الباب أمطار تطاردني
شتاء قاتم الأنفاس يخنقني
وأقدام بلون الليل تسحقني
وليس لدي أحباب
ولا بيت ليؤويني من الطوفان
وجئت اليك تحملني
رياح الشك.. للأيمان
فهل أرتاح بعض الوقت في عينيك
أم أمضي مع الأحزان
وهل في الناس من يعطي
بلا ثمن.. بلا دين.. بلا ميزان
أريحيني على صدرك
لأني متعب مثلك
غدا نمضي كما جئنا..
وقد ننسى بريق الضوء و الألوان
وقد ننسى امتهان السجن و السجان..
وقد نهفو الى زمن بلا عنوان
وقد ننسى وقد ننسى
فلا يبقى لنا شىء لنذكره مع النسيان
ويكفي أننا يوما..تلاقينا بلا استئذان
زمان القهر علمنا
بأن الحب سلطان بلا أوطان..
وأن ممالك العشاق أطلال
وأضرحة من الحرمان
وأن بحارنا صارت بلا شطآن
وليس الآن يعنينا..
اذا ماطالت الأيام
أم جنحت مع الطوفان..
فيكفي أننا يوما تمردنا على الأحزان
وعشنا العمر ساعات
فلم نقبض لها ثمنا
ولم ندفع لها دينا..
ولم نحسب مشاعرنا
ككل الناس ..في الميزان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:39 am

قصيدة .. غداً ... نحب


جاء الرحيل حبيبتي
جاء الرحيل ...
لاتنظري للشمس في أحزانها
فغداً سيضحك ضوءها
بين النخيل
ولتذكريني كل يوم عندما
يشتاق قلبك للأصيل
وستشرق الأزهار
رغم دموعها
وتعود ترقص مثلما كانت.
على الغصن الجميل

*******

ولتذكريني كل عام كلما
همس الربيع بشوقه
نحو الزهر
أو كلما جاء المساء معذباً
كي يسكب الأحزان
في ضوء القمر
عودي إلى الذكرى وكانت روضة
نثر الزمان على لياليها الزهر ؟
إن كانت الشمس الحزينة
قد توارى دفئها
فغداً يعود الدفء يملأ بيتنا
والزهر سوف يعود يرقص حولنا
لاتدعي أن الهوى
سيموت حزناً ..... بعدنا
فالحب جاء مع الوجود
وعاش عمراً .... قبلنا
وغداً نحبُ
كما بدأنا من سنين حبنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:40 am

ويضيع العمر


يا رفيقَ الدَّرب

تاه الدَّرْبُ منّا .. في الضباب

يا رفيقَ العمر

ضاعَ العمرُ .. وانتحرَ الشباب

آهِ من أيّامنا الحيرى

توارتْ .. في التراب

آهِ من آمالِنا الحمقى

تلاشتْ كالسراب

يا رفيقَ الدَّرْب

ما أقسى الليالي

عذّبتنا ..

حَطَّمَتْ فينا الأماني

مَزَّقَتْنا

ويحَ أقداري

لماذا .. جَمَّعَتنا

في مولدِ الأشواق

ليتها في مولدِ الأشواقِ كانتْ فَرّقَتْنا

لا تسلني يا رفيقي

كيف تاهَ الدربُ .. مِنَّا

نحن في الدنيا حيارى

إنْ رضينا .. أم أَبَيْنَا

حبّنا نحياه يوماً

وغداً .. لا ندرِ أينَ !!

لا تلمني إن جعلتُ العمرَ

أوتاراً .. تُغنّي

أو أتيتُ الروضَ

منطلقَ التمنّي

فأنا بالشعرِ أحيا كالغديرِ المطمئنِّ

إنما الشعرُ حياتي ووجودي .. والتمنّي

هل ترى في العمر شيئاً

غير أيامٍ قليلة

تتوارى في الليالي

مثل أزهارِ الخميلة

لا تكنْ كالزهرِ

في الطُّرُقَاتِ .. يُلقيه البشر

مثلما تُلقي الليالي

عُمْرَنا .. بين الحُفَر

فكلانا يا رفيقي

من هوايات القَدَر

يا رفيقَ الدَّرْب

تاهَ الدربُ مني

رغمَ جُرحي

رغمَ جُرحي ..

سأغنّي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:42 am

كبرياء

سيأتى إليكِ زمان جديد

و فى موكب الشوق يمضى زمانى

و قد يحمل الروض زهراً ندياً

و يرجع للقلب عطر الأمانى

وقد يسكب الليل لحناً شجياً

فيأتيكِ صوتى حزين الأغانى

و قد يحمل العمر حلماً وليداً

لحب جديد سيأتى مكانى

و لن قلبكِ مهما افترقنا

سيشتاق صوتى وذكرى حنانى


سيأتى إليكِ زمان جديد

و يصبح وجهى خيالاً عَبَرْ

و نقرأ فى الليل شعراً جميلاً

يذوب حنيناً كضوء القمر

و فى لحظة نستعيد الزمان

و نذكر عمراً مضى و اندثر

فيرجع للقلب دفء الحياة

و ينساب كالضوء صوت المطر

و لن نستعيد حكايا العتاب

ولا من أحب .. ولا من غدر


إذا ما أطلت عيون القصيدة

و طافت مع الشوق حيرى شريدة

سيأتيكِ صوتى يشق السكون

و فى كل ذكرى جراح جديده

و فى كل لحن ستجرى دموع

و تعصف بى كبرياء عنيده

و تعبر فى الأفق أسراب عمرى

طيوراً من الحلم صارت بعيدة

و إن فرقتنا دروب الأمانى

فقد نلتقى صدفة فى قصيدة


ستعبر يوماً على وجنتيكِ

نسائم كالفجر سَكْرَى بريئة

فتبدو لعينيكِ ذكرى هوانا

شموعاً على الدرب كانت مضيئة

ويبقى على البعد طيف جميل

تودين فى كل يوم مجيئه

إذا كان بعدكِ عنى أختياراً

فإن لقانا وربى مشيئة

لقد كنتِ فى القرب أغلى ذنوبى

وكنتِ على البعد أحلى خطيئة


و إن لاح فى الأفق طيف الخريف

وحامت علينا هموم الصقيع

و لاحت أمامكِ أيام عمرى

و حلق الغيم وجه الربيع

وفى ليلة من ليالى الشتاء

سيغفو بصدركِ حلم وديع

تعود مع الدفء ذكرى الليالى

وتنساب فينا بحار الدموع

و يصرخ فى القلب شئ ينادى

أما من طريق لنا .. للرجوع


و إن لاح وجهكِ فوق المرايا

و عاد لنا الأمس يروى الحكايا

و أصبح عطركِ قيداً ثقيلاً

يمزق قلبى .. ويدمى خطايا

وجوه من الناس مرت علينا

و فى آخر الدرب صاروا بقايا

و لكن وجهكِ رغم الرحيل

إذا غاب طيفاً .. بَدَا فى دِمَايَا

فإن صار عمركِ بعدى مرايا

فلن تلمحى فيه شئ سوايا


و إن زارنا الشوق يوماً و نادى

و غنى لنا ما مضى و استعادا

و عاد إلى القلب عهد الجنون

فزاد احتراقاً و زدنا بعادا

لقد عاش قلبى مثل النسيم

إذا ذاق عطراً جميلاً تهادى

و كم كان يصرخ مثل الحريق

إذا ما رأى النار سكرى تتمادى

فهل أخطأ القلب حين التقينا

و فى نشوة العشق صرنا رمادا


كؤوس توالت علينا فذقنا

بها الحزن حيناً .. وحيناً سهادا

طيورٌ تحلق فى كل أرض

و تختار فى كل يوم .. بلادا

و توالت على الروض أسراب طيرٍ

و كم طار قلبى إليها وعادا

فرغم أتساع الفضاء البعيد

فكم حن قلبى .. و غنى .. و نادى

و كم لمته حين ذاب أشتياقا

و ما زاد اللوم .. إلا عنادا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:42 am

لأني أحبك


تعالي أحبك قبل الرحيل فما عاد في العمر غير القليل
أتينا الحياة بحلمٍ بريءٍ فعربد فينا زمانٌ بخيل
*** ***
حلمنا بأرضٍ تلم الحيارى وتأوي الطيور وتسقي النخيل
رأينا الربيع بقايا رمادٍ ولاحت لنا الشمس ذكرى أصيل
حلمنا بنهرٍ عشقناهُ خمراً رأيناه يوماً دماءً تسيل
فإن أجدب العمرُ في راحتيَّ فحبك عندي ظلالٌ ونيل
وما زلتِ كالسيف في كبريائي يكبلُ حلمي عرينٌ ذليل
وما زلت أعرف أين الأماني وإن كان دربُ الأماني طويل
*** ***
تعالي ففي العمرِ حلمٌ عنيدٌ فما زلتُ أحلمُ بالمستحيل
تعالي فما زالَ في الصبحِ ضوءٌ وفي الليل يضحكٌ بدرٌ جميل
أحُبك والعمرُ حلمٌ نقيٌّ أحبك واليأسُ قيدُ ثقيل
وتبقين وحدكِ صبحاً بعيني إذا تاه دربي فأنتِ الدليل
*** ***
إذا كنتُ قد عشتُ حلمي ضياعاً وبعثرتُ كالضوءِ عمري القليل
فإني خُلقتُ بحلم كبير وهل بالدموع سنروي الغليل
وماذا تبقّى على مقلتينا شحوبُ الليالي وضوء هزيل
تعالي لنوقد في الليل ناراً ونصرخ في الصمتِ في المستحيل
تعالي لننسج حلماً جديداً نسميه للناس حلم الرحيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:44 am

في هذا الزمن المجنون
لا أفتح بابي للغرباء
لا أعرف أحدا
فالباب الصامت نقطة ضوء في عيني
أو ظلمة ليل أو سجان
فالدنيا حولي أبواب
لكن السجن بلا قضبا
والخوف الحائر في العينين
يثور ويقتحم الجدران
والحلم مليك مطرود
لا جاه لديه ولا سلطان
سجنوه زماناً في قفص
سرقوا الأوسمة مع التيجان
وانتشروا مثل الفئران
أكلوا شطآن النهر
وغاصوا في دم الأغصان
صلبوا أجنحة الطير
وباعوا الموتى والأكفان
قطعوا أوردة العدل
ونصبوا ( سيركاً ) للطغيان
في هذا الزمن المجنون
إما أن تغدوا دجالاً
أوتصبح بئراً من أحزان
لا تفتح بابك للفئران
كي يبقى فيك الإنسان !

***
وأنت الحقيقة لو تعلمين
يقولون عني كثيراً كثيراً
وأنت الحقيقة لو يعلمون
لأنك عندي زمان قديم
وأفراح عمر وذكرى جنون
وسافرت أبحث في كل وجه
فألقاك ضوءا بكل العيون
يهون مع البعد جُرح الأماني
ولكن حبك ... لا يهون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:44 am

بائع الأحلام

لا تسألوني الحلم أفلس بائع الأحلام
ماذا أبيع لكم !
وصوتي ضاع وأختنق الكلام
ما زلت أصرخ في الشوارع
أوهم الأموات أني لم أمت كالناس ..
لم أصبح وراء الصمت شيئاً من حطام
مازلت كالمجنون
أحمل بعض أحلامي وأمضي في الزحام
***
لا تسألوني الحُلم
أفلس بائع الأحلام ..
فالأرض خاوية ..
وكل حدائق الأحلام يأكلها البَوَار
ماذا أبيع لكم .. ؟
وكل سنابل الأحلام في عيني دمار
ماذا أبيع لكم ؟
وأيامي انتظار ........ في انتظار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:45 am

الحـرف يقتلنـي
أنا شاعر ..
مازلت أرسم من نزيف الجُرح
أغنية جديدة ..
ما زلت أبني في سجون القهر
أزماناً سعيدة
مازلت أكتبُ
رغم أن الحرف يقتلني
ويلقيني أمام الناس
أنغاماً شريدة ..
أو كلما لاحت أمام العين
أمنية عنيده ..
ينساب سهم طائش في الليل ..
يُسقِطُها .... شهيدة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:46 am

بالرغم منّا .. قد نضيع


( 1 )

قد قال لي يوماً أبي

إن جئت يا ولدي المدينة كالغريب

وغدوت تلعق من ثراها البؤس

في الليل الكئيب

قد تشتهي فيها الصديق أو الحبيب

إن صرت يا ولدي غريباً في الزحام

أو صارت الدنيا امتهاناً .. في امتهان

أو جئت تطلب عزة الإنسان في دنيا الهوان

إن ضاقت الدنيا عليك

فخذ همومك في يديك

واذهب إلى قبر الحسين

وهناك صلي ركعتين

(2)

كانت حياتي مثل كل العاشقين

والعمر أشواق يداعبها الحنين

كانت هموم أبي تذوب .. بركعتين

كل الذي يبغيه في الدنيا صلاة في الحسين

أو دعوة لله أن يرضى عليه

لكي يرى .. جد الحسين

قد كنت مثل أبي أصلي في المساء

وأظلُ أقرأ في كتاب الله ألتمس الرجاء

أو أقرأ الكتب القديمة

أشواق ليلى أو رياضَ .. أبي العلاء

(3)

وأتيتُ يوماً للمدينة كالغريب

ورنينُ صوت أبي يهز مسامعي

وسط الضباب وفي الزحامِ

يهزني في مضجعي

ومدينتي الحيرى ضبابٌ في ضباب

أحشاؤها حُبلى بطفلٍ

غير معروف الهوية

أحزانها كرمادِ أنثى

ربما كانت ضحية

أنفاسُها كالقيدِ يعصف بالسجين

طرقاتُها .. سوداء كالليل الحزين

أشجارها صفراء والدم في شوارعها .. يسيل

كم من دماء الناس

ينـزف دون جرح .. أو طبيب

لا شيء فيك مدينتي غير الزحام

أحياؤنا .. سكنوا المقابر

قبلَ أن يأتي الرحيل

هربوا إلى الموتى أرادوا الصمت .. في دنيا الكلام

ما أثقل الدنيا ...

وكل الناس تحيا .. بالكلام

(4)

وهناك في درب المدينةِ ضاع مني .. كل شيء

أضواؤها .. الصفراء كالشبح .. المخيف

جثث من الأحياء نامت فوق أشلاء .. الرصيف

ماتوا يريدون الرغيف

شيخٌ ( عجوز ) يختفي خلف الضباب

ويدغدغ المسكينُ شيئاً .. من كلام

قد كان لي مجدٌ وأيامٌ .. عظام

قد كان لي عقل يفجر

في صخور الأرض أنهار الضياء

لم يبق في الدنيا حياء

قد قلتُ ما عندي فقالوا أنني

المجنونُ .. بين العقلاء

قالوا بأني قد عصيتُ الأنبياء

(5)

دربُ المدينة صارخُ الألوانِ

فهنا يمين .. أو يسارٌ قاني

والكل يجلس فوق جسمِ جريمةٍ

هي نزعة الأخلاقِ .. في الإنسانِ

أبتاه .. أيامي هنا تمضي

مع الحزن العميق

وأعيشُ وحدي ..

قد فقدتُ القلبَ والنبضَ .. الرقيق

دربُ المدينة يا أبي دربٌ عتيق

تتربع الأحزانُ في أرجائه

ويموت فيه الحب .. والأمل الغريق

(6)

ماذا ستفعل يا أبي

إن جئتَ يوماً دربنا

أترى ستحيا مثلنا ؟؟

ستموت يا أبتاه حزناً .. بيننا

وستسمع الأصواتَ تصرخُ .. يا أبي : يا ليتنا ..يا ليتنا .. يا ليتنا

وغدوتُ بين الدربِ ألتمسُ الهروب

أين المفر؟

والعمرُ يسرع للغروب

(7)

أبتاهُ .. لا تحزن

فقد مضت السنين

ولم أصلِّ .. في الحسين

لو كنتَ يا أبتاهُ مثلي

لعرفتَ كيف يضيع منا كلُ شيء

بالرغم منا .. قد نضيع

بالرغم منا .. قد نضيع

من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟

من يجعل الغصنَ العقيمَ

يجيء يوماً .. بالربيع ؟

من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع ؟

(8)

أبتاهُ

بالأمس عدتُ إلى الحسين

صليتُ فيه الركعتين

بقيت همومي مثلما كانت

صارت همومي في المدينةِ

لا تذوب بركعتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:47 am

شهداؤنا بين المقابر يهمسون..

والله إنا قادمون..

في الأرض ترتفع الأيادي..

تنبُت الأصوات في صمت السكون..

والله إنا راجعون..

تتساقط الأحجار يرتفع الغبار..

تضيء كالشمس العيون..

والله إنا راجعون..

شهداؤنا خرجوا من الأكفان..

وانتفضوا صفوفًا، ثم راحوا يصرخون..

عارٌ عليكم أيها المستسلمون..

وطنٌ يُباع وأمةٌ تنساق قطعانا..

وأنتم نائمون..

شهداؤنا فوق المنابر يخطبون..

قاموا إلى لبنان صلوا في كنائسها..

وزاروا المسجد الأقصى..

وطافوا في رحاب القدس..

واقتحموا السجون..

في كل شبر..

من ثرى الوطن المكبل ينبتون..

من كل ركن في ربوع الأمة الثكلى..

أراهم يخرجونْ..

شهداؤنا وسط المجازر يهتفونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

****

شهداؤنا يتقدمونْ..

أصواتهم تعلو على أسوار بيروت الحزينة..

في الشوارع في المفارق يهدرونْ..

إني أراهم في الظلام يُحاربونْ..

رغم انكسار الضوء..

في الوطن المكبل بالمهانة..

والدمامة.. والمجون..

والله إنا عائدون..

أكفاننا ستضيء يومًا في رحاب القدسِ..

سوف تعود تقتحم المعاقل والحصونْ..

****

شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ..

يا أيها المتنطعونْ..

كيف ارتضيتم أن ينام الذئب..

في وسط القطيع وتأمنونْ؟

وطن بعرْض الكون يُعرض في المزاد..

وطعمة الجرذان..

في الوطن الجريح يتاجرون..

أحياؤنا الموتى على الشاشات..

في صخب النهاية يسكرون..

من أجهض الوطن العريق..

وكبل الأحلام في كل العيون..

يا أيها المتشرذمون..

سنخلص الموتى من الأحياء..

من سفه الزمان العابث المجنون..

والله إنا قادمون..

"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا

بل أحياء عند ربهم يرزقون"

****

شهداؤنا في كل شبر..

في البلاد يزمجرونْ..

جاءوا صفوفًا يسألونْ..

يا أيها الأحياء ماذا تفعلونْ..

في كل يوم كالقطيع على المذابح تصلبونْ..

تتنازلون على جناح الليل..

كالفئران سرًّا للذئاب تهرولونْ..

وأمام أمريكا..

تُقام صلاتكم فتسبحونْ..

وتطوف أعينكم على الدولارِ..

فوق ربوعه الخضراء يبكي الساجدونْ..

صور على الشاشاتِ..

جرذان تصافح بعضها..

والناس من ألم الفجيعة يضحكونْ..

في صورتين تُباع أوطان، وتسقط أمةٌ..

ورؤوسكم تحت النعالِ.. وتركعونْ..

في صورتين..

تُسلَّم القدس العريقة للذئاب..

ويسكر المتآمرون..

****

شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ..

بيروت تسبح في الدماء وفوقها

الطاغوت يهدر في جنونْ..

بيروت تسألكم أليس لعرضها

حق عليكم؟ أين فر الرافضونْ؟

وأين غاب البائعونْ؟

وأين راح.. الهاربونْ؟

الصامتون.. الغافلون.. الكاذبونْ..

صمتوا جميعًا..

والرصاص الآن يخترق العيونْ..

وإذا سألت سمعتَهم يتصايحونْ..

هذا الزمان زمانهم..

في كل شيء في الورى يتحكمونْ..

****

لا تسرعوا في موكب البيع الرخيص فإنكم

في كل شيء خاسرونْ..

لن يترك الطوفان شيئًا كلكمْ

في اليم يومًا غارقون..

تجرون خلف الموتِ

والنخَّاس يجري خلفكم..

وغدًا بأسواق النخاسة تُعرضونْ..

لن يرحم التاريخ يومًا..

من يفرِّط أو يخونْ..

كهاننا يترنحونْ..

فوق الكراسي هائمونْ..

في نشوة السلطان والطغيانِ..

راحوا يسكرونْ..

وشعوبنا ارتاحت ونامتْ..

في غيابات السجونْ..

نام الجميع وكلهم يتثاءبونْ..

فمتى يفيق النائمونْ؟

متى يفيق النائمون؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:47 am

اليوم الأول بعد رحيل الشمس


مازال حبك أمنيات حائرات في دمي
أشتاق كالأطفال ألهو ثم أشعر بالدوار
وأظل أحلم بالذي قد كان يوماً
أحمل الذكرى على صدري
شعاعاً
كلما أختنق النهار
والدار يخنقها السكون
فئران حارتنا تعرب في البيوت
وسنابل الأحلام في يأس تموت
ونظرت للمرآة في صمت حزين
العمر يرسم في تراب الوجه أحزان السنين
أصبحت بعد كالعجوز
يردد الكلمات
يمضغها وينساها ويأكلها
ويدرك أن شيئاً لا يقال
ما عدت أعبأ بالكلام
فالناس تعرف ما يقال
كل اللذي عندي
كلام لا يقال !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:48 am

أصبحتُ أخاف من الأشياء ..
كُل الأشياء
فأخبيء وجهي في عيني
أتمدد حيناً في جفني
يتضاءل بدني
أتثاءب فوق رموش العين
فيوقظني شبح في العين يطاردني
ألمح جلاداً وسط العين ..
يغرس في عيني سيف الخوف
فيفصل جفني عن عيني
ينطفيء الضوء على العينين
أدمنت الخوف
ففي عيني .. نام الجلاد ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:48 am

انسان بلا انسان


يا بحر جئتك حائر الوجدان

أشكو جفاء الدهر للإنسان

يا بحر خاصمني الزمان وأنني

ما عدت أعرف في الحياة مكاني

كم عانقتني في رمالك انجم

كم داعبت بالأمنيات لساني

كم عاش قلبي في سمائك راهبا

يشفي جراح الحب.. بالألحان

واليوم جئتك والهموم كأنها

شبح يطارد مهجتي.. وكياني

* * *

وغدوت في بحر الحياة سفينة

الموج يبعدها عن الشطآن

فالناس تشرب في الدروب دموعها

والدرب مل مرارة الأحزان

والزهر في كل الحدائق يشتكي

ظلم الربيع.. وجفوة الأغصان

والطفل في برد المدينة حائر

ما زال يبحث عن زمان حاني

ومآذن الصلوات تبكي حسرة

جهل الإمام حقيقة الإيمان

* * *

زمن يعربد في الأماني كلها

ما أتعس الدنيا بغير أماني

يا بحر أسكرني الزمان بخمره

مغشوشة عصفت بكل كياني

كم خادعتني في الظلام ظلالها

كم أمسكت عند الحديث لساني

ما كنت احسب ذات يوم أنني

سأصير إنسانا.. بلا إنسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:49 am

وتعود الشمس


افتح نافذتي كل صباح
أنتظرالشمس..فلا تشرق
أسأل بستاني في حزن
مابال زهورك لا تورق
أغلقنافذتي في صمت
وأعود أحدق في القنديل
يتسلل صوت يؤنسني
(( يا عيني ..يا ليلي..يا ليل ))
مادام غناؤك يا وكني
ستعود الشمس لحضن النيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:50 am

وانت الحقيقه لو تعلمين


يقولون عني كثيرا كثيرا
وأنت الحقيقة لو يعلمون
لأنك عندي زمان قديم
أفراح عمر وذكرى جنون
وسافرت أبحث في كل وجه
فألقاك ضوءا بكل العيون
يهون مع البعد جرح الأماني
ولكن حبك لا.. لا يهون
* * *
أحبك بيتا تواريت فيه
وقد ضقت يوما بقهر السنين
تناثرت بعدك في كل بيت
خداع الأماني وزيف الحنين
كهوف من الزيف ضمت فؤادي
وآه من الزيف لو تعلمين
* * *
لماذا رجعت زمانا توارى
وخلف فينا الأسى والعذاب
بقاياي في كل بيت تنادي
قصاصات عمري على كل باب
فأصبحت أحمل قلبا عجوزا
قليل الأماني كثير العتاب
* * *
لماذا رجعت وقد صرت لحنا
يطوف على الأرض بين السحاب؟
لماذا رجعت وقد صرت ذكرى
ودنيا من النور تؤوي الحيارى
وأرضا تلاشى عليها المكان؟
لماذا رجعت وقد صرت لحنا
ونهرا من الطهر ينساب فينا
يطهر فينا خطايا الزمان؟
فهل تقبلين قيود الزمان؟
وهل تقبلين كهوف المكان؟
أحبك عمرا نقي الضمير
إذا ضلل الزيف وجه الحياة
* * *
أحبك فجرا عنيد الضياء
إذا ما تهاوت قلاع النجاة
ولو دمر الزيف عشق القلوب
لما عاش في القلب عشق سواه
دعيني مع الزيف وحدي وسيفي
وتبقين أنت المنار البعيد
وتبقين رغم زحام الهموم
طهارة أمسي وبيتي الوحيد
أعود إليك إذا ضاق صدري
وأسقاني الدهر ما لا أريد
أطوف بعمري على كل بيت
أبيع الليالي بسعر زهيد
لقد عشت أشدو الهوى للحيارى
و بين ضلوعي يئن الحنين
وقد استكين لقهر الحياة
ولكن حبك لا يستكين
يقولون عني كثيرا كثيرا
وأنت الحقيقة لو تعلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:50 am

قد نلتقي


أترى يعود لنا الربيع و نلتقي
و نعيش ((مارس)) بين حلم مشرق؟
قد نلتقي يا حبي المجهول رغم وداعنا
كي نزرع الآمال تنشر ظلها..
و ستنبت الآمال بين.. دموعنا
لا تجزعي..
لا تجزعي إن كانت الأيام قد عصفت بنا
فغدا يعود لنا اللقاء
و تعود أطيار الربى
سكرى تحلق في السماء
* * *
و سترجعين لتذكري أيامنا
فلنا وليد مات حزنا بيننا
ثم انتهى..!
في كل يوم في المنام يزورني
فيثور جرح في الفؤاد يلومني
ما ذنبه المسكين مات و لم يزل
طفلا تعانقه.. الحياة
ما ذنبه المسكين مات بلا أمل..!
سنزور قبر الطفل يا أمل الحياة..
و نقيم فوق القبر أوقات الصلاة
و نعانق الأشواق بين ظلاله
و هناك نسجد في رحاب جماله
و نعود نذكر ما طوت منا السنين
و على تراب القبر سوف تضمنا أشواقنا
و هناك.. يجمعنا الحنين
فغدا سأزرع في رباه الياسمين
كي نلتقي تحت الظلال مع المنى..
و نعود مثل العاشقين..
* * *
يا طفلنا المحبوب لا تخش النوى
فغدا سيجمعنا الربيع و نلتقي..
و نراك في الثوب الجميل الأزرق..
و نراك كالعمر القديم المشرق..
إن كان صمت القبر في ليل الدجى
يضفي عليك مرارة الأموات
فسأرسل الأشعار لحنا.. هادئا
ينساب سحرا في صدى كلماتي
ما كان لي في العمر غيرك بعدما
عفت الحياة فقد جعلتك ذاتي
إن عز في هذا الربيع لقاؤنا
سنعيش ننتظر الربيع الآتي
أترى يعود لنا الربيع و نلتقي؟
قد نلتقي!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:51 am

الى مسافرة


و أظل وحدي أخنق الأشواق
في صدري فينقذها الحنين..
و هناك آلاف من الأميال تفصل بيننا
و هناك أقدار أرادت أن تفرق شملنا
ثم انتهى.. ما بيننا
و بقيت وحدي
أجمع الذكرى خيوطا واهية
و رأيت أيامي تضيع
و لست أعرف ما هيه
و تركت يا دنياي جرحا لن تداويه السنين
فطويت بالأعماق قلبا كان ينبض.. بالحنين
* * *
لو كنت أعلم أنني
سأذوب شوقا.. و ألم
لو كنت أعلم أنني
سأصير شيئا من عدم
لبقيت وحدي
أنشد الأشعار في دنيا.. بعيدة
و جعلت بيتك واحة
أرتاح فيها.. كل عام
و أتيت بيتك زائرا
كالناس يكفيني السلام..
* * *
ما كنت أدرك أنني
سأصير روحا حائرة
في القلب أحزان..
و في جسمي جراح غائرة
و تسافرين..
لا شيء بعدك يملأ القلب الحزين
لا حب بعدك. لا اشتياقا لا حنين..
فلقد غدوت اليوم عبدا للسنين
تنساب أيامي و تنزف كالدماء
و تضيع شيئا.. بعد شيء كالضياء..
و هناك في قلبي بقايا من وفاء
و تسافرين
و أنت كل الناس عندي و الرجاء..
قولي لمن سيجيء بعدي
هكذا كان القضاء
قدر أراد لنا اللقاء
ثم انتهى ما بيننا
و بقيت وحدي للشقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:51 am

لو عادت الأيام


لو عادت الأيام
و رجعت يمنعني الحياء من الكلام
و يثور في الأعماق صوت مشاعري
و أصيح في صمتي..
ماذا يقول الناس لو قبلتها
((هذا حرام))
و أضم في عينيك طيفك كله
كالأم تحتضن الصغير من الزحام
و أعود ألثم شعرك المنساب يسري في الظلام
و أظل أكتب في المساء قصيدة
أو أجمع الأزهار يحملها كتاب
أو أنسج الكلمات في همس العتاب
لو عادت الأيام يا دنياي
أو عاد الشباب
الآن.. قد رحل الشباب
الآن شاخ القلب كالأمل العجوز
النبض فيه يسير في بطء عجيب
كالليل.. كالقضبان كالضيف الغريب
هو ساعة كانت تسير مع السنين.. توقفت
و كأنها منذ البداية أدركت
أن المسيرة سوف يطويها الغروب
أن المدينة
سوف تنتظر المسافر في المساء
هيهات يا دنياي
من قال إن العمر يرجع للوراء؟!
الدهر أعطانا الكثير
المال و الأبناء والبيت.. الكبير
لكنني
ما زلت أشعر بالضياع
ما زلت يجذبني حنين
نحو صدر أو ذراع
فسفينتي الحيرى تسير بلا شراع
أمضي هنا وحدي و لا أدري المصير
أهفو ليوم أدفن الأحزان في صدري
و أمضي كالغدير
لو عادت الأيام
و رجعت يا دنياي كالطفل الصغير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:52 am

نحن و الحب..


لا تنظري للأرض في دورانها
فالنبض فيها.. حائر الأنفاس
والحب يا دنياي أصبح بدعة
وغدا رفاتا.. فاقد الإحساس
و لقد عرفت الحب فيك هداية
هيا نعلم حبنا.. للناس
* * *
هيا لنغرس في الدروب زهورنا
هيا لنوقد في الظلام شموعنا
يا واحة الأيام في الزمن الشقي..
إني أحن إلى هواك كطائر
يهفو إلى العش البعيد
و غدا سيأتي بعدنا الأمل الجديد
أنا حائر بين الظلال
لا تتركيني في خريف العمر تقتلني.. الظلال
فأنا عبدت الله في عينيك يا نبع.. الجمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:52 am

وعادت حبيبتي


يا ليل لا تعتب علي إذا رحلت مع النهار
فالنورس الحيران عاد لأرضه.. ما عاد يهفو للبحار
وأنامل الأيام يحنو نبضها
حتى دموع الأمس من فرحي.. تغار
وفمي تعانقه ابتسامات هجرن العمر حتى إنني
ما كنت أحسبها.. تحن إلى المزار
فالضوء لاح على ظلال العمر فانبثق النهار
* * *
يا ليل لا تعتب علي
فلقد نزفت رحيق عمري في يديك
وشعرت بالألم العميق يهزني في راحتيك
وشعرت أني طالما ألقيت أحزاني عليك
الآن أرحل عنك في أمل.. جديد
كم عاشت الآمال ترقص في خيالي.. من بعيد
و قضيت عمري كالصغير
يشتاق عيدا.. أي عيد
حتى رأيت القلب ينبض من جديد
لو كنت تعلم أنها مثل النهار
يوما ستلقاها معي..
سترى بأني لم أخنك و إنما
قلبي يحن.. إلى النهار
* * *
يا ليل لا تعتب علي..
قد كنت تعرف كم تعذبني خيالاتي
وتضحك.. في غباء
كم قلت لي إن الخيال جريمة الشعراء
و ظننت يوما أننا سنظل دوما.. أصدقاء
أنا زهرة عبث التراب بعطرها
ورحيق عمري تاه مثلك في الفضاء
يا ليل لا تعتب علي
أتراك تعرف لوعة الأشواق؟
و تنهد الليل الحزين و قال في ألم:
أنا يا صديقي أول العشاق
فلقد منحت الشمس عمري كله
وغرست حب الشمس في أعماقي
الشمس خانتني وراحت للقمر
و رأيتها يوما تحدق في الغروب إليه تحلم بالسهر
قالت: عشت البدر لا تعتب
على من خان يوما أو هجر
فالحب معجزة القدر
لا ندري كيف يجئ.. أو يمضي كحلم.. منتظر
فتركتها و جعلت عمري واحة
يرتاح فيها الحائرون من البشر
العمر يوم ثم نرحل بعده
ونظل يرهقنا المسير
دعني أعيش ولو ليوم واحد
وأحب كالطفل.. الصغير
دعني أحس بأن عمري
مثل كل الناس يمضي.. كالغدير
دعني أحدق في عيون الفجر
يحملني.. إلى صبح منير
فلقد سئمت الحزن و الألم المرير
* * *
الآن لا تغضب إذا جاء الرحيل
و أترك رفاقك يعشقون الضوء في ظل النخيل
دع أغنيات الحب تملأ كل بيت
في ربى الأمل الظليل
لو كان قلبك مثل قلبي في الهوى
ما كان بعد الشمس عنك و زهدها
يغتال حبك.. للأصيل
* * *
يا ليل إن عاد الصحاب ليسألوا عني.. هنا
قل للصحاب بأنني
أصبحت أدرك.. من أنا
أنا لحظة سأعيشها
و أحس فيها من أنا؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:53 am

وجئت إليك


و جئت إليك و في راحتي جراح السنين
و أحزان عمر.. وطيف اغتراب
وبين الليالي.. بقايا أماني
تلاشت كما يتلاشى السراب
شعيرات رأسي تصارعن يوما
بياض الشيوخ و سحر الشباب
تراني أحب و قد صار عمري
ثقيلا.. ثقيلا كليل العذاب
وجئت إليك وفرحة قلبي تفوق السحاب
وبيني وبينك سد منيع
وعشرون عاما.. تجر الثياب
وجدت الأماني قلاعا توارت
وحلما تمزق بين الحراب
لقد كنت في العمر يوما جميلا
وقطرة ماء.. طواها التراب
وقد كنت لحنا توارى بقلبي
ومر على العمر مثل السحاب
بكينا-وبالحزن- بعض الليالي
فكيف سنبكي ضياع الشباب؟!
كنت من ألحاني
لا تسأليني كيف حال زماني
ماذا يعيش اليوم في وجداني
ما أنت في دنياي إلا قصة
بدأت بقلبي.. وانتهت بلساني
وشدوتها للناس لحنا خالدا
يكفيك أنك.. كنت من ألحاني
* * *
لا تسأليني عن سنين حياتي
هل عشت بعدك.. حائر الزفرات
أنا يا ابنة العشرين كهلا في الهوى
أنا فارس.. قد ضاع بالغزوات
والحب يا دنياي حلم خادع
قد ضعت فيه.. كما أضاع حياتي
* * *
لا تسأليني عن شذا أحلامي
فرحيق عمري.. ليس في أيامي
إني جعلت العمر لحنا رائعا..
والشعر عندي أجمل الأحلام
فالعمر أيام يذوب رنينها
والشعر يبقى خالد الأنغام
* * *
إن طال عمري في الحياة فربما
أجد الأمان مع الزمان القاسي
هادنته عمرا و قلت لعله
يوما يصافحني.. ككل الناس
لم تبق لي الأيام غير شجونها
كالخمر تبكي.. من قيود الكاس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:53 am

مات الحنين


اليوم تجمعنا الليالي
بعدما.. مات الحنين
وتوارت الأحلام خوفا
بين أحزان السنين
وقضيت كل العمر أسأل عنك
طيف العاشقين
وجعلت حبك نجمة
تهدي ظلام الحائرين
ونسجت من أيامي الحيرى رداء البائسين
ونسيت أن العمر قد يمضي
ولا نجد السنين..
وبأن أحلام الليالي
بالأسى قد تستكين
ورجعت يا دنياي.. واأسفي..
لقد مات الحنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:54 am

في عينيك عنواني..


قالت: سوف تنساني
وتنسى أنني يوما
وهبتك نبض وجداني
وتعشق موجة أخرى
وتهجر دفء شطآني
وتجلس مثلما كنا
لتسمع بعض ألحاني
ولا تعنيك أحزاني
ويسقط كالمنى اسمي
وسوف يتوه عنواني
ترى.. ستقول يا عمري
بأنك كنت تهواني؟!
* * *
فقلت: هواك إيماني
ومغفرتي.. وعصياني
أتيتك والمنى عندي
بقايا بين أحضاني
ربيع مات طائره
على أنقاض بستان
رياح الحزن تعصرني
وتسخر بين وجداني
أحبك واحة هدأت
عليها كل أحزاني
أحبك نسمة تروي
لصمت الناس.. ألحاني
أحبك نشوة تسري
وتشعل نار بركاني
أحبك أنت يا أملا
كضوء الصبح يلقاني
أمات الحب عشاقا
وحبك أنت أحياني
ولو خيرت في وطن
لقلت هواك أوطاني
ولو أنساك يا عمري
حنايا القلب.. تنساني
إذا ما ضعت في درب
ففي عينيك.. عنواني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:54 am

قبل ان نمضـــــي


وأعلم أنني يوما
سأرحل في ظلام الليل يحملني جناحان
ويلقيني رفاق العمر في صمت
تطوف عليه أحزاني
وقد أمضى على حلم
قضيت العمر يسكرني
ويلهو بين وجداني
يصير بريقه شبحا
فيلقي رأسه ألما
ويهدأ فوق شطآني
وتسألني المنى شوقا
بربك أين روضتنا
وأين عبير أيكتنا
وأين زهور أغصاني؟
وأعرف أنني يوما
سألقى الله في خجل
أداري فيه عصياني
وأرحل مثلما جئت
بلا ثوب.. وسلطان
بلا حلم يداعبني
ويتركني.. لحرماني
وأغدو طائرا أضحى
رفاتا بين جدران
وقد أشدو بلا غصن
على خفقات بركان
وقد أرتاح في صدر
على أنفاس ثعبان
ويأتي الحب في صمت
يرفرف فوق جثماني
إذا ما ضمني قبر
وصرت وحيد أشجاني
وأسلمت الردى عيني
تنام عليه أجفاني
ويأتي الحب في همس
يعانق زهر بستاني
ويأتي الطير في شوق
ويسأل.. أين ألحاني؟!
وأعلم أنني يوما
سيغدو الصمت سجاني
حياة كأسها ملل
وحزن بعد أحزان
فلا دمع سيرجعنا
طيورا فوق أغصان
حنايا الأرض كم حملت..
عليها قد ترى زهرا
وفيها نار بركان
تمهل قبل أن تمضي
على أنفاس إنسان
فإن العمر أيام
وعطر عابر.. فاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:55 am

لأني أحبــك


تعالي أحبك قبل الرحيل
فما عاد في العمر غير القليل
أتينا الحياة بحلم بريء
فعربد فينا زمان بخيل
* * *
حلمن بأرض تلم الحيارى
وتؤوي الطيور و تسقي النخيل
رأينا الربيع بقايا رماد
ولاحت لنا الشمس ذكرى أصيل
حلما بنهر عشقناه خمرا
رأيناه يوما دماء تسيل
فإن أجدب العمر في راحتيا
فحبك عندي ظلال.. ونيل
وما زلت كالسيف في كبريائي
يكبل حلمي عرين ذليل
ما زلت أعرف أين الأماني
وإن كان درب الأماني طويل
* * *
تعالي ففي العمر حلم عنيد
ما زلت أحلم بالمستحيل
تعالي فما زال في الصبح ضوء
وفي الليل يضحك بدر جميل
أحبك والعمر حلم نقي
أحبك واليأس قيد ثقيل
وتبقين وحدك صبحا بعيني
إذا تاه دربي فأنت الدليل
إذا كنتن قد عشت حلمي ضياعا
وبعثرت كالضوء عمري القليل
فإني خلقت بحلم كبير..
وهل بالدموع سنروي الغليل؟
وماذا تبقى على مقلتينا؟
شحوب الليالي وضوء هزيل؟
تعالي لنوقد في الليل نارا
ونصرخ في الصمت في المستحيل
تعالي لننسج حلما جديدا
نسميه للناس حلم الرحيل
مالذي قد مات فينا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:55 am

لو أستطيع حبيبتي..


لو أستطيع حبيبتي..
لنثرت شيئا من عبيرك
بين أنياب الزمان
فلعله يوما يفيق ويمنح الناس الأمان
لو أستطيع حبيبتي
لجعلت من عينيك صبحا
في غدير من حنان
ونسجت أفراح الحياة حديقة
لا يدرك الإنسان شطآنا.. لها
وجعلت أصنام الوجود معابدا
ينساب شوق الناس.. إيمانا بها
لو أستطيع حبيبتي
لنثرت بسمتك التي
يوما غفرت بها الخطايا.. والجراح
وجمعت ليل الناس حول ضيائها
كل يدركوا معنى الصباح
لو أستطيع حبيبتي
لغرست من أغصان شعرك واحة
وجعلتها بيتا تحج لها الجموع
وجعلت ليل الأرض نبعا من شموع
ومحوت عن وجه المنى شبح الدموع
* * *
فغدا سنهزم
في جوانحنا
المخاوف.. والظنون
ونعود بالأمل الحنون..
فالحلم رغم اليأس يسبح في العيون
ما زال يسبح في العيون
ما زلت أحلم
يا رفيقة حزن أيامي وما زال الجنون
فالحلم في زمن الظلام مخاوف
وضياع أيام وشيء من جنون
لكنني ما زلت رغم الخوف
رغم اليأس رغم الحزن
أعرف من نكون..
هيا لنحلم بين أعشاب السكون
فغدا ستصبح بالربيع حديقة
ويصيح صمت الأرض.. فليحيا الجنون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:55 am

وعمري .. أنت مرساه


سكبتك في دمي حلما
حنايا القلب .. ترعاه
وراح القلب في فرح
يغني سر نجواه
ويشدوا حبنا لحنا
كطير عاد مأواه
فأصبح لا يرى شيئا
سوى عينيك .. دنياه
وأمن في دجى زمن
عنيد في خطاياه
شدونا الحب للدنيا
وفي شوق حملناه
رأينا حبنا طفلا
كضوء الصبح .. عيناه
سألتك هل ترى يوما
سنهدم ما بنيناه ؟!
فقلت: العمر إبحار
وعمري أنت مرساه
تعيش العمر في قلبي
ولو ينساك.. أنساه
حبيبي.. حبنا قدر
ومهما ضاع.. نلقاه
يوما غنيتك يا وطني..
ورجعت أصافح سجاني..
وأقبل صمت القضبان
وركعت وحيدا في صمتي
والقيد يزلزل وجداني
والليل الصاخب ينهشني..
يدفعني خلف الجدران
والخوف العاصف يصفعني
والأمل اليائس يلقاني
* * *
يوما غنيتك يا وطني
وشدوتك أجمل الحاني
وجعلت زهورك مأذنتي
وجعلت ترابك.. إيماني
في سجنك عمري أنقاض
يجمعها ثوب الإنسان...
غدوت سجينا يا وطني
وكفرت بكل الأوطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:56 am

لأنك.. مني


تغيبين عني..
وأمضي مع العمر مثل السحاب
وأرحل في الأفق بين التمني
وأهرب منك السنين الطوال
ويوم أضيع.. ويوم أغني..
أسافر وحدي غريبا غريبا
أتوه بحلمي وأشقى بفني
يولد فينا زمان طريد
يحلف فينا الأسى.. والتجني..
ولو دمرتنا رياح الزمان
فما زال في اللحن نبض المغني
تغيبين عني..
وأعلم أن الذي غاب قلبي
وأني إليك.. لأنك مني
* * *
تغيبين عني..
وأسأل نفسي ترى ما الغياب؟
بعاد المكان.. وطول السفر!
فماذا أقول وقد صرت بعضي
أراك بقلبي.. جميع البشر
وألقاك.. كالنور مأوى الحيارى
وألحان عمر تجيء وترحل
وإن طال فينا خريف الحياة
فما زال فيك ربيع الزهر
* * *
تغيبين عني..
فأشتاق نفسي
وأهفو لقلبي على راحتيك
نتوه.. ونشتاق نغدو حيارى
وما زال بيتي.. في مقلتيك..
ويمضي بي العمر في كل درب
فأنسى همومي على شاطئيك..
وإن مزقتنا دروب الحياة
فما زلت أشعر أني إليك..
أسافر عمري وألقاك يوما
فإني خلقت وقلبي لديك..
* * *
بعيدان نحن ومهما افترقنا
فما زال في راحتيك الأمان
تغيبين عني وكم من قريب..
يغيب وإن كان ملء المكان
فلا البعد يعني غياب الوجوه
ولا الشوق يعرف.. قيد الزمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:57 am

دعيني.. أحبك


دعيني أقاوم شوقي إليك
وأهرب منك ولو في الخيال
لأني أحبك وهما طويلا
وحلم بعيني بعيد المنال
دعيني أراك هداية عمري
وإن كنت في العمر بعض الضلال
دعيني أقاوم شوقي إليك
فإني كرهت أصول الرمال
نحب كثيرا ونبني قصورا
وتغدو مع البعد بعض الظلال
دعيني أراك كما شئت يوما
وإن كنت طيفا سريع الزوال
فما زلت كالحلم يبدو قريبا
وتطويه منا دروب المحال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:59 am

من قال إن النفط أغلى من دمي؟



إلى أطفال العراق

شبكة البصرة

شعر: فاروق جويدة

مادام يحكمنا الجنون‏..

سنرى كلاب الصيد تلتهم

الأجنة في البطون

سنرى حقول القمح ألغاماً

وضوء الصبح ناراً في العيون

سنرى الصغار على المشانق

في صلاة الفجر جهراً يصلبون

وحين يحكمنا الجنون

لا زهرة بيضاء تشرق

فوق أشلاء الغصون

لا فرحة في عين طفل

نام في صدر حنون

لا دين‏..‏ لا إيمان‏..‏ لا حق

ولا عرض مصون

وتهون أقدار الشعوب

وكل شيء قد يهون

مادام يحكمنا الجنون

‏*****

أطفال بغداد الحزينة يسألون

عن أي ذنب يقتلون

يترنحون على شظايا الجوع

يقتسمون خبز الموت‏..‏ ثم يودعون

شبح‏ "الهنود الحمر"‏ يظهر في صقيع بلادنا

ويصيح فينا الطامعون‏...

من كل صوب قادمون

من كل جنس يزحفون

تبدو شوارعنا بلون الدم

والكهان في خمر الندامة غارقون

تبدو قلوب الناس أشباحاً

ويغدو الحلم طيفا عاجزاً

بين المهانة‏..‏ والظنون

هذي كلاب الصيد

فوق رؤوسنا تعوي

ونحن إلى المهالك مسرعون‏..

‏*****

أطفال بغداد الحزينة

في الشوارع يصرخون

جيش التتار

يدق أبواب المدينة كالوباء

ويزحف الطاعون

أحفاد "هولاكو"

على جثث الصغار يزمجرون

جثث الهنود الحمر تطفو

فوق أعمدة الكنائس والثرى يغلي

صراخ الناس يقتحم السكون

أنهار دم فوق أجنحة الطيور الجارحات

مخالب سوداء تنفذ في العيون

مازال دجلة يذكر الأيام‏..

والماضي البعيد يطل من خلف القرون

عبر الغزاة هنا كثيرا‏ً..‏ ثم راحوا

أين راح العابرون؟‏!

هذي مدينتنا‏..‏ وكم باغ أتى

ذهب الجميع ونحن فيها صامدون

سيموت "هولاكو"

ويعود أطفال العراق

أمام دجلة يرقصون

لسنا الهنود الحمر

حتى تنصبوا فينا المشانق

في كل شبر من ثرى بغداد

نهر‏..‏ أو نخيل‏..‏ أو حدائق

وإذا أردتم سوف نجعلها بنادق

سنحارب الطاغوت فوق الأرض

بين الماء‏..‏ في صمت الخنادق

إنا كرهنا الموت لكن

في سبيل الله نشعلها حرائق

ستظل في كل العصور وإن كرهتم

أمة الإسلام من خير الخلائق

‏*****

أطفال بغداد الحزينة

يرفعون الآن رايات الغضب

بغداد في أيدي الجبابرة الكبار

تضيع منا‏..‏ تغتصب

أين العروبة‏..‏ والسيوف البيض

والخيل الضواري‏.. ‏والمآثر‏.. ‏والنسب؟

أين الشعوب وأين كهان العرب؟!

في معبد الطغيان يبتهل الجميع

ولا ترى غير العجب‏..

البعض منهم قد شجب

والبعض في خزي هرب

وهناك من خلع الثياب

لكل جواد وهب‏..

في ساحة الشيطان

نقرأ ‏"سورة‏" الدولار!

يسعى الناس أفواجاً

إلى مسرى الغنائم والذهب

والناس تسأل عن بقايا أمة تدعى"‏العرب"!‏

كانت تعيش من المحيط إلى الخليج

ولم يعد

في الكون شيء من مآثر أهلها

ولكل مأساة سبب

باعوا الخيول‏..

وقايضوا الفرسان في سوق الخطب

فليسقط التاريخ‏..‏ ولتحيا الخطب

أطفال بغداد الحزينة يصرخون

يأتي إلينا الموت في لبن الصغار

يأتي إلينا الموت في اللعب الصغيرة

في الحدائق‏..‏ في الأغاني

في المطاعم‏..‏ في الغبار

تتساقط الجدران فوق مواكب التاريخ

لا يبقى لنا منها‏..‏ جدار

عار على زمن الحضارة أي عار

من خلف آلاف الحدود

يطل صاروخ لقيط الوجه‏..

لم يعرف له أبداً مدار

ويصيح فينا‏:

أين أسلحة الدمار؟‏!

هل بعد موت الضحكة العذراء فينا

سوف يأتينا النهار؟

الطائرات تسد عين الشمس

والأحلام في دمنا انتحار

فبأي حق تهدمون بيوتنا

وبأي قانون

تدمر ألف مئذنة‏..‏ وتنفث سيل نار

تمضي بنا الأيام في بغداد

من جوع‏..‏ إلى جوع

ومن ظمأ‏..‏ إلى ظمأ

ووجه الكون جوع‏..‏ أو حصار

يا سيد البيت الكبير

في وجهك الكذاب

تخفي ألف وجه مستعار

نحن البداية في الرواية‏..

ثم يرتفع الستار

هذي المهازل لن تكون نهاية المشوار

هل صار تجويع الشعوب

وسام عز وافتخار؟‏!

هل صار قتل الناس في الصلوات

ملهاة الكبار؟‏!

هل صار قتل الأبرياء

شعار مجد‏ وانتصار؟!

أم أن حق الناس في أيامكم

نهب‏..‏ وذل‏..‏ وانكسار

الموت يسكن كل شيء حولنا

ويطارد الأطفال من دار‏.. ‏لدار

مازلت تسأل‏:

أين أسلحة الدمار؟!

‏*****

أطفال بغداد الحزينة

في المدارس يلعبون

كرة هنا‏..‏ كرة هناك

طفل هنا‏..‏ طفل هناك

قلم هنا‏..‏ قلم هناك

لغم هنا‏...‏ موت‏..‏ هلاك

بين الشظايا

زهرة الصبار تبكي

والصغار على الملاعب يسقطون

بالأمس كانوا

كالحمائم في الفضاء يحلقون

‏*****

في الكوفة الغراء

عطر من عبير المصطفى

فجر أضاء الكون يوماً

لا استكان ولا غفا

يا آل بيت محمد‏..

كم حن قلبي للحسين‏.. ‏وكم هفا

غابت شموس الحق والعدل اختفى

مهما وفى الشرفاء في أيامنا

زمن‏"‏النذالة‏" ما وفى..‏

مهما صفا العقلاء في أوطاننا

بئر الخيانة ما صفا..

بغداد يا بلد الرشيد

يا قلعة التاريخ والزمن المجيد

بين ارتحال الليل

والصبح المجنح لحظتان

موت‏..‏ وعيد

ما بين أشلاء الشهيد

يهتز عرش الكون في صوت الوليد

ما بين ليل قد رحل

ينساب صبح بالأمل

لا تجزعي بلد الرشيد

لكل طاغية‏..‏ أجل

‏*****

طفل صغير‏..

ذاب عشقاً في العراق

كراسة بيضاء يحضنها

وبعض الفل‏..‏ بعض الشعر والأوراق

حصالة فيها قروش

من بقايا العيد‏..‏ دمع جامد

يخفيه في الأحداق

عن صورة الأب الذي

قد غاب يوما‏ً..‏ لم يعد

وانساب مثل الضوء في الأعماق

يتعانق الطفل الصغير مع التراب

يطول بينهما العناق

خيط من الدم الغزير

يسيل من فمه

يذوب الصوت في دمه المراق

تخبو الملامح‏..‏ كل شيء في الوجود

يصيح في ألم‏:‏ فراق

والطفل يهمس في أسى‏:

أشتاق يا بغداد تمرك في فمي

من قال إن النفط أغلى من دمي؟‏!

بغداد لا تتألمي

مهما تعالت صيحة البهتان

في الزمن العمي

فهناك في الأفق البعيد صهيل فجر قادم

في الأفق يبدو سرب أحلام

يعانق أنجمي

مهما تواري الحلم عن عينيك

قومي‏..‏ واحلمي

ولتنثري في ماء دجلة أعظمي

فالصبح سوف يطل يوماً

في مواكب مأتمي

الله أكبر من جنون الموت

والزمن البغيض الظالم

بغداد لا تستسلمي

بغداد لا تستسلمي

من قال إن النفط أغلي من دمي؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 11:59 am

ايها القدر اللئيم
اليك التحدى

وإن استسلمت لك

تكون نهايه حياتى


هاهو إحساسى يكتب اليكى.

وكلمه ألم.. دمعات من فقدان الأمل..

أصبحت وحيد في عالم لا يعرف إلا الالام

لم أعد أزور قلبك الذى تاه فى دنيا بعيدة عنى

أنتابني الحزن وأنت عني بعيدة


أصبحت شجرة عارية الأغصان..


في خريف حنينك..

متى يحل ربيعك ويكسيني..


فقد تعودت على مقامي المدلل لديك..

تشاطريني ليالي وتهجرينى سنين


فأحن اليكى من جديد..



حبيبتي يركلنا القدر الى حيث لانريد..

ويفرقنا القدر وانا لا استطيع

رغم أنفه مستحيل

ولكن ..حسبه الى هنا وسأقول له قف..

الى متى ستستمر سذاجتك..

والى متى ستدمر قلوبنا

وتسلبنا حقوق عشقنا..

وتشرد صغارنا..

الى متى أيها القدر اللئيم..

لن أتركك تضع سيف مكرك على عنقي..

ولن تغرز خنجر الفراق في قلبي..

احذر!!!!!ثم احذر!!!!


فإني لك أتحدى..

ألا يكفيك أن تعرف من أنا..

أنا الحب

أنا الشعورالارق من نوعه

فاحذرني!!! وابتعد عني..

وأعلم انك ان غدرت بي واغتلتني..

سيبقى نبضى يشير الى القلوب


تحملت الكثير والكثير..

تجرعت الالام الفراق
حبيبتى ارجعى لى ولن اخذل قلبك

مثلما خذلتينى

متى ستعودى لتنفيني اليك..

فدفئ جسدك دوائي..

ولمسه يديكى أجمل شعور

صوتك حياة لى


وكلماتك صدى لصوتي....

أحبك قبل كل شئ..

وبعد كل شئ..

يامن أسعدتى عالمي بعد طول انتظار..

خذني الى حدود الشمس..

حبيبتي لنكن أول اثنين..

تحدا البشر وتخطا الحدود الحمراء..

التي لم يتخطاها بشر قط..

أحبك حتى آخر رمق في حياتي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:00 pm

زمان القهر...... علمنى
دفاتر عمرك هيا احرقيها
فقد ضاع عمرك مثلى عمرى
اريدك عمرى ولو ساعة
فلن ينفع العمر طول المدى
ولو ان ابليس يوما راك
لقبل عينك ..... ثم اهتدى
سيبقى..... بيننا
لماذا اراك على كل شئ
كانك فى الارض كل البشر
وكانك درب بغير انتهاء
وانى خلقت لهذا السفر
ان كنت اهرب منك اليك
فقولى بربك اين المفر
فى عينيك..... عنوانى
قد يسالوك يوما عليا
وهل كان حبك شيئا لديا
فتقولى انك انت الحياة
وانك صبح رعى مقلتيا
وقد عشت قبلك عمرا طويلا
فلا تحسبي الامس عمرا عليا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:00 pm

ملك الحب العفيف


لو أننا لم نفترق..

لبقيت نجما فى سمائك ساريا …

وتركت عمرى فى لهيبك يحترق…

لو أننى سافرت فى قمم السحاب…

وعدت نهرا فى ربوعك ينطلق…

لكنها الاحلام تنثرنا سرابا فى المدى …

وتظل سرا فى الجوانح يختنق…

لو أننا لم نفترق..

كانت خطانا فى ذهول تبتعد…

وتشدنا أشواقنا…

فنعود نمسك بالطريق المرتعد..

تلقى بنا اللحظات …

فى صخب الزحام كأننا..

جسد تناثر فى جسد..

جسدان فى جسد نسير وحولنا..

كانت وجوه الناس تجرح كالرياح..

فلا نرى منهم أحدآ..

مازلت أنظر فى عيون الشمس

علك فى ضياها تشرقين…

وأطل للبدر الحزين لعلنى..

ألقاكِ بين السحب يوما تعبرين…

ليل من الشك الطويل أحاطنى..

حتى أطل الفجر فى عينيك نهرا من يقين..

أهفو الى عينيك ساعات… فيبدو فيهما ..

قيد … وعاصفة … وعصفور سجين

أنا لم أزل فوق الشواطىء..

أرقب الامواج أحيانا يراودنى حنين العااشقين…
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:01 pm

الف وجه للقمر .


فى كل عام ..

تشرقين على ضفاف العمر ..

تنبت فى ظلام الكون شمس

يحتوينى ألف وجه للقمر

فى كل عام ..



تشرقين على خريف القلب

يصدح فى عيونى صوت عصفور

ويسرى فى دمائى نبض أغنية

ويغزلنا شوقنا المجنون أوراق الشجر ..

فى كل عام ..



تشرقين فراشة بيضاء

فوق براعم الايام

تلهو فوق أجنحة الزهر

فى كل عام ..



أنت فى قلبى حنين صاخب

و دموع قلب ذاب شوقا .. وانكسر ..

فى كل عام ..



أنت يا قدرى طريق شائك

أمضى اليك على جناح الريح

يسكرنى عبيرك ..

ثم يتركنى وحيدا فى متاهات السفر ..

فى كل عام ..



أنت فى عمرى شتاء زوابع

وربيع وصل

وارتعاشات يدندنها .. وتر ..

فى كل عام ..



أنت ياقدرى مواسم فرحة

تهفو الطيور الى الجداول

تنتشى بالضوء أجفان النخيل

وترتوى بالشوق أطلال العمر ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:01 pm

.بقايا..


الخبز.. والأطفال والضيف الثقيل..
وظلام أيام يموت ضياؤها بين النخيل..
وجوانب الطرقات ينزف جرحها
وتسيل فوق ضلوعها سحب الدماء
والجائعون على الطريق يصارعون الموت في زمن الشقاء
فالحب مات على الطريق
كما يموت.. الأشقياء
وعلى رغيف الخبز مات الحب.. وانتحر الوفاء
فالناس تبحث عن بقايا حجرة
عن ضوء صبح.. عن دواء
عن بسمة تاهت مع الأحزان و الشكوى
كأحلام المساء
آه من الدمع الذي ما عاد يمنعه.. نداء الكبرياء
ما زلت أبكي في مدينتنا وذبت من البكاء
لكنني ما زلت أنتظر الضياء
* * *
الناس صاروا في مدينتنا يبيعون الهوى..
مثل الجرائد.. و البخور
فالحب في أيامنا
أن يقتل الإنسان في الأرض الزهور
كم من زهور قد قتلناها
لتمنحنا بقايا.. من عطور
الحب أصبح لحظة
نغتال فيها روعة الإحساس فينا و الشعور..
* * *
الحب صار مقيدا بين السلاسل والحفر
قد صار مثل الناس يدميها
رغيف العيش.. أو هم العمر
وغدت قلوب الناس شيئا.. كالحجر..
الليل فيها راسخ الأقدام فانتحر القمر..

قطف من قصيدة...وعمري أنت مرساه......

سكبت في دمي حلما..

حنايا القلب ... ترعاااه

وراح القلبُ في فرح...

يُغني ســـــر نجواهْ..


ويشدو حُبّنا لحناً..


كطير عاد مأواهُ

فأصبح لايرى شيئاً

سوى عينيك .... دنياه..

وأمنٍ في دجى زمنٍ

عنيدٍ في خطاياه

شدونا الحب للدنيا.. وفْي شوق حملناه

رأينا حُبنا طفلاً.. كضوء الصبحِ .. عينـــــــــاه

سألتك هل تُرى يوما .. سنهدم مابنيناه؟!

فقلتِ: العمرُ إبحااااارٌ... وعمري أنت مـــــــرســـــــــــاهُ...

تعيش العمر في قلبي .. ولوينساااك... أنساااااه

حبيبي .. حُبنا قدر..

ومهما ضاع .... نلقاااااه...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:02 pm

التي أحبها كثيراً....


ويموت فينا الإنسان


وتركت رأسي فوق صدرك
ثم تاه العمر مني.. في الزحام
فرجعت كالطفل الصغير..
يكابد الآلام في زمن الفطام
و الليل يلفح بالصقيع رؤوسنا
ويبعثر الكلمات منا.. في الظلام
و تلعثمت شفتاك يا أمي.. وخاصمها.. الكلام
ورأيت صوتك يدخل الأعماق يسري.. في شجن
والدمع يجرح مقلتيك على بقايا.. من زمن
قد كان آخر ما سمعت مع الوداع:
الله يا ولدي يبارك خطوتك
الله يا ولدي معك
* * *
وتعانقت أصواتنا بين الدموع
والشمس تجمع في المغيب ضياءها بين الربوع..
والناس حولي يسألون جراحهم
فمتى يكون لنا اللقاء؟
وتردد الأنفاس شيئا من دعاء
ونداء صوتك بين الأعماق يهز الأرض.. يصعد للسماء:
الله يا ولدي معك..
ومضيت يا أمي غريبا في الحياة
كم ظل يجذبني الحنين إليك في وقت الصلاة..
كنا نصليها معا
* * *
أماه..
قد كان أول ما عرفت من الحياة
أن أمنح الناس السلام
لكنني أصبحت يا أمي هنا
وحدي غريبا.. في الزحام..
لا شيء يعرفني ككل الناس يقتلنا الظلام
فالناس لا تدري هنا معنى السلام
يمشون في صمت كأن الأرض ضاقت بالبشر..
والدرب يا أمي.. مليء بالحفر..
وكبرت يا أمي.. وعانقت المنى
وعرفت بعد كل ألوان الهوى..
وتحطمت نبضات قلبي ذات يوم عندما مات الهوى..
ورأيت أن الحب يقتل بعضه
فنظل نعشق.. ثم نحزن.. ثم ننسى ما مضى
و نعود نعشق مثلما كنا ليسحقنا.. الجوى
لكن حبك ظل في قلبي كيانا.. لا يرى
قد ظل في الأعماق يسري في دمي
وأحس نبض عروقه في أعظمي
أماه..
ما عدت أدري كيف ضاع الدرب مني
ما أثقل الأحزان في عمري و ما أشقى التمني..
فالحب يا أمي هنا كأس.. وغانية.. وقصر
الحب يا أمي هنا حفل.. وراقصة.. ومهر
من يا ترى في الدرب يدرك
أن في الحب العطاء
الحب أن تجد الطيور الدفء في حضن.. المساء
الحب أن تجد النجوم الأمن في قلب السماء
الحب أن نحيا و نعشق ما نشاء..
* * *
أماه.. يا أماه
ما أحوج القلب الحزين لدعوة
كم كانت الدعوات تمنحني الأمان
قد صرت يا أمي هنا
رجلا كبيرا ذا مكان
وعرفت يا أمي كبار القوم والسلطان..
لكنني.. ما عدت أشعر أنني إنسان!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:02 pm

أحلام حائرة


الموج يجذبني إلى شيء بعيد

و أنا أخاف من البحار

فيها الظلام

أنتظر النهار و لقد قضيت العمر.......

أترى سترجع قصة الأحزان في درب الحياة؟

فلقد سلكت الدرب ثم بلغت يوما.. منتهاه

و حملت في الأعماق قلبا عله

ما زال يسبح.. في دماه

فتركت هذا الدرب من زمن و ودعت الحنين

و نسيت جرحي.. من سنين

* * *

الموج يجذبني إلى شيء بعيد

حب جديد!

تعلمت الهوى و عشقته منذ الصغر إني

و جعلته حلم العمر

. .. و للأزهار و كتبت للدنيا...

إلى كل البشر

الحب واحة عمرنا

ننسى به الآلام في ليل السفر

و نسير فوق جراحنا بين الحفر..

* * *
يا شاطئ الأحلام
الموج يجذبني إلى شيء بعيد

يوما من الأيام0 جئت إليك

كالطفل ألتمس الأمان

كالهارب الحيران أبحث عن مكان

كالكهل أبحث في عيون الناس عن طيف الحنان



و على رمالك همت في أشعاري

الربا أوتاري فتراقصت بين

و رأيت أيامي بقربك تبتسم

فأخذت أحلم بالأماني المقبلة..

بيت صغير في الخلاء

حب ينير الدرب في ليل الشقاء

طفل صغير

أنشودة تنساب سكري كالغدير

الحيرى و تاهت.. في الرمال و تحطمت أحلامنا

و رجعت منك و ليس في عمري سوى

أشباح ذكرى.. أو ظلال

و على ترابك مات قلبي و انتهى..

* * *

عدت إليك و الآن

الموج يحملني إلى حب جديد

و لقد تركت الحب من زمن بعيد

لكنني سأزور فيك

منازل الحب القديم

سأزور أحلام الصبا

تحت الرمال.. فوق الربي.. تبعثرت

قد عشت فيها و انتهت أطيافها

و رحلت عنها.. من سنين

بالرغم من هذا فقد خفقت لها

.. في القلب أوتار الحنين

فرجعت مثل العاشقين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:03 pm

حول كارثة العبارة للشاعر فاروق جويده



ماذا أصابك يا وطن ؟



من سالم إكسبريس إلي السلام‏98

أنـا من سنين لـم أره
لـكن شيئا ظـل في قـلـبي زمانا يذكـره‏..‏

عمي فرج‏..‏
رجل بسيط الحال
لم يعرف من الأيام شـيئا

غير صمت المتـعبـين
كنـا إذا اشـتدت ريـاح الشك

بين يديه نـلتمس اليقين‏..‏
كـنا إذا غـابت خـيوط الشـمس عن عينـيه
شـيء في جوانحنـا يضل‏..‏ ويستكين
كنـا إذا حامت علي الأيام أسراب

من اليأس الجسور نـراه كـنز الحالمين‏..‏
كـم كـان يمسك ذقـنه البيضاء في ألم
وينظـر في حقول القـمح
والفئـران تـسكـر من دماء الكـادحين

عمي فـرج‏..‏
يوما تقلـب فـوق ظـهر الحزن
أخـرج صفحة صفراء إعلانا بـطـول الأرض
يطلب في بـلاد النـفـط بعض العاملين

همس الحزين وقـال في ألم‏:‏
أسافر‏..‏ كـيف يا الله

أحتمل البعاد عن البنية‏..‏ والبنين ؟‏!..‏
لم لا أحج‏..‏ فـهل أموت ولا أري

خير البرية أجمعين‏..‏
لم لا أسافر‏..‏ كلـها أوطـانـنـا‏..‏
ولأنـنـا في الهم شـرق‏..‏ بيننا نسب ودين‏.‏
لـكنه وطـني الـذي أدمي فـؤادي من سنين

ما عاد يذكرني‏..‏ نـساني‏..‏
كـل شيء فيك يامصر الحبـيبة

سوف يـنسي بعد حين‏..‏
أنا لـست أول عاشق نـسيته هذي الأرض

كم نـسيت ألوف العاشقين‏..‏
عمي فرج‏..‏
قـد حان ميعاد الرجوع إلي الوطـن
الكـل يصرخ فـوق أضواء السفينة
كـلـما اقـتـربت خيوط الضوءعاودنا الشـجن

أهواك يا وطني‏..‏
فلا الأحزان أنـستني هواك ولا الزمن

عمي فرج‏..‏
وضع القميص علي يديه
وصاح‏:‏ يا أحباب لا تتعجبوا
إني أشم عبير ماء النـيل فوق الباخره
هيا احملـوا عيني علي كفي
أكاد الآن ألمح كل مئذنة

تطـوف علي رحاب القاهره‏..‏
هيا احملوني

كـي أري وجه الوطـن‏..‏
دوت وراء الأفق فرقـعة
أطاحت بالقـلوب المستـكينه
والماء يفتـح ألف باب
والظـلام يدق أرجاء السفينه
غاصت جموع العائدين تناثـرت
في الليل صيحات حزينه

عمي فرج‏..‏
قـد قام يصرخ تـحت أشـلاء السـفينه
رجل عجوز
في خريف العمر من منكم يعينه
رجل عجوز آه يا وطني
أمد يدي نحوك ثم يقطعها الظـلام
وأظل أصرخ فيك‏:‏ أنقذنا‏..‏ حرام

وتسابق الموت الجبان‏..‏
واسودت الدنيا وقـام الموت
يروي قصة البسطاء

في زمن التـخاذل والتنـطـع والهوان‏..‏
وسحابة الموت الكـئيب
تـلف أرجاء المكـان

عمي فرج‏..‏
بين الضحايا كان يغمض عينـه
والموج يحفر قبره بين الشـعاب‏.‏
وعلي يديه تـطل مسبحة ويهمس في عتاب
الآن يا وطـني أعود إليك

تـوصد في عيوني كل باب
لم ضقـت يا وطني بـنـا
قد كـان حلـمي أن يزول الهم عني‏..‏ عند بابـك
قد كان حلمي أن أري قبري علي أعتابـك
الملح كفـنني وكان الموج أرحم من عذابـك

ورجعت كـي أرتاح يوما في رحابك
وبخلت يا وطني بقبر يحتويني في ترابك
فبخلت يوما بالسكن
والآن تبخـل بالكفـن

ماذا أصابك يا وطـن‏..‏.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:03 pm

عينيكِ عنواني

قالت :
ســـــــوف تنســـــــاني
و تنسى أنني يومًا
وهبتك نبض وجداني
و تعشق مَوْجَةً أخرَى
و تهجر دفـأ شطآني
و تجلس مثلما كنــا
لتسمع بعــض ألحاني
و لا تعنيك أحزانــي
و يسقط كالماء اسمي
و سوف يتوه عنواني
تٌرَى ستقول يا عمري
بأنكَ كنتَ تهوانـــي ؟؟؟؟
فقلتٌ :
هواكِ إيماني .....
و مغفرتي.........
و عصياني ......
أتيتك و المنى عندي
بقايا بين أحضـاني
ربيع مات طائـرٌهٌ
على أنقاض بستاني
أحبــــــــك
واحة هدأت عليها
كــــل أحزاني
أحبــــــــك
نسمة تروي لصمت
النــاس ألحانــي
و لو أنساكِ يا عمري
حنايا القلب تنســاني
و لو خٌيِّرتٌ في وطن
لقلـــــــــتٌ
هواكِ أوطانــــي
إذا ما ضعت في درب
ففي عينيكِ عنوانـي

...............
لا أنتِ أنتِ

أنفاسنا
في الأفق حائرة تفتش عن مكان
فأشم رائحة
لشيء مات في قلبي
وتسقط دمعتان
فالعطر عطرك و المكان
هو المكان
لكن شيئا قد تكسر بيننا
لا أنت أنت و لا الزمان هو الزمان

عيناك هاربتان
من ثأر قديم
في الوجه سرداب عميق
وتلال أحزان وحلم زائف
ودموع قنديل يفتش عن بريق
عيناك كالتمثال
يروى قصة عبرت
ولا يدرى الكلام
وعلى شواطئها بقايا من حطام
فالحلم سافر من سنين
والشاطىء المسكين
ينتظر المسافر أن يعود
وشواطىء الأحلام قد سئمت
كهوف الانتظار
الشاطىء المسكين
يشعر بالدوار

لا تسأليني
كيف ضاع الحب منا
في الطريق
يأتي إلينا الحب
لا ندرى لماذا جاء
قد يمضى
ويتركنا رمادا من حريق
فالحب أمواج و شطان
وأعشاب و رائحة تفوح من الغريق

العطر عطرك و المكان هو المكان
واللحن نفس اللحن
أسكرنا وعربد في جوانحنا
فذابت مهجتان
لكن شيئا من رحيق الأمس ضاع
حلم تراجع ... توبة فسدت
ضمير مات
ليل في دروب اليأس
.................
لو أننا لم نفترق..

لبقيت نجما فى سمائك ساريا …

وتركت عمرى فى لهيبك يحترق…

لو أننى سافرت فى قمم السحاب…

وعدت نهرا فى ربوعك ينطلق…

لكنها الاحلام تنثرنا سرابا فى المدى …

وتظل سرا فى الجوانح يختنق…

لو أننا لم نفترق..

كانت خطانا فى ذهول تبتعد…

وتشدنا أشواقنا…

فنعود نمسك بالطريق المرتعد..

تلقى بنا اللحظات …

فى صخب الزحام كأننا..

جسد تناثر فى جسد..

جسدان فى جسد نسير وحولنا..

كانت وجوه الناس تجرح كالرياح..

فلا نرى منهم أحدآ..

مازلت أنظر فى عيون الشمس

علك فى ضياها تشرقين…

وأطل للبدر الحزين لعلنى..

ألقاكِ بين السحب يوما تعبرين…

ليل من الشك الطويل أحاطنى..

حتى أطل الفجر فى عينيك نهرا من يقين..

أهفو الى عينيك ساعات… فيبدو فيهما ..

قيد … وعاصفة … وعصفور سجين

أنا لم أزل فوق الشواطىء..

أرقب الامواج أحيانا يراودنى حنين العااشقين…
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:04 pm

فاروق جويدة

أرحلْ عن القدس وأترك ساحة الحرم هل يلتقي الطهر يا خنزير بالرمم
كيف اجترأت على أرضٍ مُطهرة أُسري بها خير خلق الله والأمم
هذا التراب الذي لوثت جبهته ما زال يصرخ بين الناس في ألم
لوثت بالعار أعتابًا مباركةً وجئت كالكلب .. في حشدٍ من الغنم
تاريخك الآن بالأوحال نكتبه لكل أطفالنا.. في القبر والرحم
القدس أرضًا وقُداسًا ومئذنةً كالنيل عندي.. كالأعراض كالهرم
يا أقذر الناس تلهو في مساجدنا وتقذف القدس بالنيران والحمم
كيف اجترأت على أقداسنا سفهًا وجئت كالموت.. بالحراس والخدم
******
من حقك الآن أن تزهو بما فعلت أقدامك السود بالصلوات والحرم
من حقك الآن أن تختال في سفهٍ وأن تدوس جبين القدس بالقدم
من حقك الآن أن تسبي مساجدنا فسيفك الوغد فوق الكل محتكم
من حقك الآن ما دامت عزائمنا قد هدّها العجز واسترخت إلى العدم
صابرا شاتيلا وأنهار مسافرة من الدماء وأنات بكل فم
في راحتيك دماء أغرقت زمنًا وجه الصغار وأذكت نار منتقم..
******
ارحل عن القدس وأترك ساحة الحرم لن يستوي القزم يا عربيد بالقمم
منذ ابتلينا بداء السلم شردنا بين الجموع خراب الأرض والذمم
فالسلم بالعجز تابوت ومقبرة وثوب عارٍ ودعوى كل منهزم
والسلم بالسيف أوطان محررة ونخوة في ضمير الشعب لم تنم
السلم أن يحرس الفرسان رايتهم وأن نصون الحمى بالدم والقلم
السلم ألا نرى طفلاً يطارده سيف جبان وقناص بسيل دم
في كل شبرٍ حزينٍ من شوارعنا تبكي العيون دمًا من سكرة الألم
******
يا سيدي يا رسول الله أرهقنا ضعف العزائم صار الشبل كالهرم
هذى الشعوب التي علمتها زمنًا نُبل الفضائل في الأخلاق والقيم
سادت على الأرض والإسلام رايتها وشيدت مجدها في موكب الأمم
قد أثقلتها قيود العجز فانكسرت بين التشتت والأوهام والسأم
يا للعروبة قد باعت فوارسها واستبدلت خيلها بالعير والغنم
يا للعروبة قد شاخت عزائمها فأعلنت حربها بالشعر والحكم
كُهانها في ليالي الأنس قد غرقوا وأسكروا الكون بالأفراح والنغم
هم يمرحون مع الطغيان في سفهٍ لم يحفظوا الله في أرضٍ ولا نعم
في القدس شعب عنيد قام في شممٍ بالثأر أقسم سوف يبر بالقسم
يا أمة الحق هُبي الآن في غضبٍ كيف استكنت لذل العجز والندم
أشلاؤنا لم تزل في القدس داميةً فكل طفلٍ بها يغفو على لغم ..
يا شعبنا الحر في الجولان في رفحٍ عند الخليل وفي لبنان في الحرم
إنا على العهد عند القدس يجمعنا فجر وليد بدا في صحوة الهمم
فلنعتصم بلواء الله في جلدٍ والله للحق دومًا خير معتصم..
محمد يا شهيد القدس يا أملاً ما زال يحبوا كوجه الصبح في الظلم
يا درة العمر يا أغلى مباهجه أدميتنا بالأسى والحزن والسقم
في وجهك الآن تصحو كل مئذنةٍ ضاقت بها الأرض بين اليأس والحُلم
في قبرك الآن بركان يحاصرنا ويشتكي عجزنا.. ويثور بالحمم
يا صيحةً من ضمير الحق أسكتها صوت الضلال وكهان بلا ذمم
في عينك الآن مصباحً وأغنية لكل طفلٍ بريء الوجه مبتسمٍ..
فكل نقطة دمٍ أنبتت حجرًا قد يكسر القيد أو يهوى على صنم
فاهدأ صغيري فإن القدس عائدة مهما تمادى جنون الموت والعدم
إن خانني الشعر في حزني فلي أمل أن يهدر الشعر كالبركان من قلمي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:04 pm

ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

خلفَ قضبان الحياهْ

وتعربدُ الأحزان في صدري

ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه

وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي

ويظل ما عندي

سجيناً في الشفاه

والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي

فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ

وجدائل الأحلام تزحف

خلف موج الليل

بحاراً تصارعه الجبال

والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي

ويسقط ضوؤها

خلف الظلالْ

عيناك بحر النورِ

يحملني إلى

زمنٍ نقي القلبِ ..

مجنون الخيال

عيناك إبحارٌ

وعودةُ غائبٍ

عيناك توبةُ عابدٍ

وقفتْ تصارعُ وحدها

شبح الضلال

مازال في قلبي سؤالْ ..

كيف انتهتْ أحلامنا ؟

مازلتُ أبحثُ عن عيونك

علَّني ألقاك فيها بالجواب

مازلتُ رغم اليأسِ

أعرفها وتعرفني

ونحمل في جوانحنا عتابْ

لو خانت الدنيا

وخان الناسُ

وابتعد الصحابْ

عيناك أرضٌ لا تخونْ

عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ

عيناك نهر من جنونْ

عيناك أزمانٌ ومرٌ

ليسَ مثل الناسِ

شيئاً من سرابْ

عيناك آلهةٌ وعشاقٌ

وصبرٌ واغتراب

عيناك بيتي

عندما ضاقت بنا الدنيا

وضاق بنا العذاب

***

ما زلتُ أبحثُ عن عيونك

بيننا أملٌ وليدْ

أنا شاطئٌ

ألقتْ عليه جراحها

أنا زورقُ الحلم البعيدْ

أنا ليلةٌ

حار الزمانُ بسحرها

عمرُ الحياة يقاسُ

بالزمن السعيدْ

ولتسألي عينيك

أين بريقها ؟

ستقول في ألمٍ توارى

صار شيئاً من جليدْ ..

وأظلُ أبحثُ عن عيونك

خلف قضبان الحياهْ

ويظل في قلبي سؤالٌ حائرٌ

إن ثار في غضبٍ

تحاصرهُ الشفاهْ

كيف انتهت أحلامنا ؟

قد تخنق الأقدار يوماً حبنا

وتفرق الأيام قهراً شملنا

أو تعزف الأحزان لحناً

من بقايا ... جرحنا

ويمر عامٌ .. ربما عامان

أزمان تسدُ طريقنا

ويظل في عينيك

موطننا القديمْ

نلقي عليه متاعب الأسفار

في زمنٍ عقيمْ

عيناك موطننا القديم

وإن غدت أيامنا

ليلاً يطاردُ في ضياءْ

سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ

أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

يُغطي العُرى

يغسل نفسه يوماً

ويرجع للنقاءْ

عيناك موطننا القديمُ

وإن غدونا كالضياعِ

بلا وطن

فيها عشقت العمر

أحزاناً وأفراحاً

ضياعاً أو سكنْ

عيناك في شعري خلودٌ

يعبرُ الآفاقَ ... يعصفُ بالزمنْ

عيناك عندي بالزمانِ

وقد غدوتُ .. بلا زمنْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:05 pm

عودة الأنبياء


عـطــرٌ ونـــورٌ فـــي الـفـضـاء
والأرضُ تـحـتـضــنُ الــســمــاء
والشـمـسُ تنـظـرُ بارتـيـاح للـقـمـر
والزهـرُ يهمـسُ فــي حـيـاءٍ للشـجـر
والـعـطــرُ تـنـشُــره الـخـمـائـلُ
فــــوق أهـــــداب الـطــيــور
والنجـمُ فـي شـوق تصافحـه الـزهـور
ضـــوء يـلــوح مــــن بـعـيــد
الأرضُ صــارت فــي ظــلامِ اللـيـلِ
لــؤلــؤةً يـعـانـقـهـا ضــيـــاء
والـنـاسُ تُـسـرعُ فـــي الـطـريـق
صـــوتٌ يـدنــدن فـــي الـسـمـاء
الآن ، عـــــــاد الأنــبــيـــاء

هـــــذا ضــيـــاء مُــحــمــدٍ
ينسـابُ يخـتـرقُ المـفـارقَ والجـسـور
عيـسـى ومـوسـى والنـبـيُ مـحـمـدٌ
عطـرٌ مـن الرحمـنِ فـي الدنيـا يــدور
هـذي قلـوب النـاسِ تنظـرُ فـي رجــاء
أتُـرى يعـودُ لأرضنـا زمــنُ النـقـاء ؟
أهـــــلاً بــنـــور الأنـبــيــاء

مــوســى يــداعــبُ زهـــــرةً
ثـكـلــى ..فيـنـتـبـه الـرحــيــق
الزهـرة الخـرسـاءُ تهـمـسُ : مرحـبـاً
يـا أنبيـاءَ الحـقِّ قـد ضــاع الطـريـق
الزهرةُ الخرساءُ تهتف في ذهول : يا أنبياءَ الله
يــا مــن مـلأتـم بالضـيـاء قلوبـنَـا
يــا مــن نثـرتـم بالمحـبـةِ دربـنــا
بالقـلـب أحــزانٌ وشـكـوى تخـتـنـق
وربـيـع أيــامٍ يـمـوتُ .. ويـحـتـرق
فــــالأرضُ كـبـلـهـا الــضــلال
تـاه الحـرامُ مـع الحـرام مـع الـحـلال
والخوفُ يعبـثُ فـي النفـوس بـلا خجـل
والفقـرُ فـي الأعـمـاقِ يغـتـالُ المـنـى
مـاذا يفيـدُ العمـرُ لـو ضــاعَ الأمــل؟

الأرضُ يا موسى تضجُ من الجماجمِ والسجون
أطـفـالـنـا عــرفــوا الـمـشـانـقَ
ضــاجــعـــوا الأحــــــــزانَ
فـــــي زمـــــن الـجــنــون
والشمـس ضلـت فـي الشـروقِ طريقَهَـا
فـهـوت عـلــى شـــطِّ الـغــروب
وتـأرجـحــت وســــط الـسـمــاء
مـــا بــيــن شــــرقٍ جــائــرٍ
مـــا بـيــن غــــربٍ فــاجــرٍ
الشـمـسُ تـاهــت فـــي الـسـمـاء
ما عاد فيكِ مدينتي شـيءٌ ليمنحنـا الضيـاء
فاللـيـل يحـمـلُ كالـضـلالِ سـيـوفـه
وبـحـارُنــا صــــارت دمـــــاء
مـن ينقـذ الشطـآن مـن هــذي الـدمـاء
في كل ليل داكـنِ الأشبـاح تنتحـرُ القلـوب
في كلِّ يوم تسخرُ الأحلامُ من زمـنٍ كـذوب
فــــــي كــــــل شـــبـــر
مــن تــرابِ الأرضِ أحــلامٌ تــذوب
قــالـــوا لـــنـــا يـــومـــاً
بـــأن الأرض كــانــت لـلـبـشـر
موسـى بربـكَ هـل تـرى فــي الأرضِ
شــيــئـــاً .. كــالــبــشــر ؟

عــيــســـى رســــــــول اللهِ
يـــــا مـــهـــد الـــســـلام
هـــــذي قــبـــورُ الــنـــاسِ
ضـاقــت بالـجـمـاجـم والـعـظــام
أحـيــاؤنــا فـيــهــا نـــيـــام
وعــلـــى جـبــيــن الــيـــأسِ
مــات الـحــبُ وانـتـحـر الـوئــام
الحقُ مصلوبٌ مع الأنفاسِ في دنيـا الدجـل
والـحــبُ فـــي لـيــل الـدراهــمِ
والمخـابـئ والمبـاحـثِ لـــم يـــزل
يشكو زماناً يُسحق الإنسانُ فيـه بـلا خجـل

أهــــــــلاً رســــــــول اللهِ
يـــا خـيــر الـهــداةِ الصـادقـيـن
أنــا يـــا مـحـمـدُ قـــد أتـيـتـكَ
مـــــــن دروب الـحــائــريــن
فــلــقـــد رأيـــــــتُ الأرضَ
تـسـكـرُ مـــن دمـــاء الجائـعـيـن
والنـاسُ تحـرقُ فــي رفــاتِ الـعـدلِ
مــاتَ الـعـدل فيـنـا مــن سـنـيـن
أنــا يــا رســولَ الله طـفـلٌ حـائـرٌ
مـن يرحـم الآبـاءَ مـن يحمـي البنيـن ؟
الــنــاسُ تــأكـــلُ بـعـضَـهــا
هذي لحومُ النـاسِ نأكلهـا ونشـرب خلفهـا
دمــــعَ الـحـيــارى المـتـعـبـيـن
رفقـاً رسـولَ اللهِ لا تغضـب فهـذا حالُنـا
فلقـد عَصينـا الله فــي زمــنٍ حـزيـن
مـاذا تقـولُ إذا سرقـتُ النـاس خبّـرنـي
وطـيـفُ الـجـوع يـقـتـل طفـلـتـي؟
وأنـا أمـوتُ عـلـى الطـريـقِ وحـولـه
يـسـري اللـصـوصُ وهــم سـكـارى
مـــــن بـقــايــا مـهـجـتــي ؟
بالله خــبــرنــي رســــــول اللهِ
أيــــن بـدايـتــي .. ونـهـايـتـي ؟
أتُـرى أعيـشُ العمـرَ مصلـوبَ المنـى ؟

أنـــــا يـــــا رســــــول اللهِ
لم أعرف مـع الدجـل الرخيـص حكايتـي
ماذا أكونُ ؟ ومن أكونُ ؟ أمام قبـر مدينتـي
وأمــوتُ فــي نـفـسـي .. أمـــوت
وأمــوتُ فــي خـوفـي .. أمـــوت
وأمــوت فــي صمـتـي .. أمـــوت
أنـا يـا رسـول الله أحيـا كــي أمــوت
قالـوا بــأن الـمـوت مــوتٌ واحــدٌ
وأمــام كــل دقيـقـة قلـبـي يـمـوت
قلبـي رسـول الله فـي جنـبـي يـمـوت
مـاذا أقـول وقـد رأيـتُ الأرضَ تـفـرحُ
بـالـمـعـاصــي والـــذنــــوب؟
مــاذا أقــولُ وعـمــري الـحـيـرانُ
يـطــحــنــه الــــغــــروب ؟
والـحــبُ فـــي قـلـبـي يـــذوب
آهٍ رســــولَ الله مــــن أيـامـنــا
فلـقـد رأيــتَ بـنـورِ قلـبـكَ حالـنََـا
يــا منـصـف الأحـيــاءِ والـمـوتـى
ويـــا نـــوراً أضـــاء طريـقـنـا
لا تـتـرك الأحــزانَ تـرتــعُ بيـنـنـا

الـشـمــسُ تـصـعــدُ لـلـسـمــاء
والــزهــرُ يـخـنـقـه الـبــكــاء
والـلـيـل يـنـظـرُ فـــي دهــــاء
عاد الظلامُ مدينتي ما كنتِ يومـاً .. للضيـاء
الآن يـرحـلُ عـنـكِ نــور الأنـبـيـاء
الــنــورُ يـخـتــرقُ الـســمــاء
يمضي بعيداً ، ويح قلبي ليته مـا كـان جـاء
يــومــاً رأت فــيــه الـقــلــوبُ
بشيـرَ صـبـحٍ عانـقـت فـيـهِ الـرجـاء

يـــــــــا أنـــبـــيـــاءَ الله
لا تتـركـوا الأرضَ الحزيـنـةَ للضـيـاع
لا تتـركـوا الأرض الحزيـنـة للضـيـاع
يـــــــــا أنـــبـــيـــاء الله
يـــا مـــن تـريــدون الــــوداع
يــا مــن تركـتـم للـظـلام مدينـتـي
قــبـــل الـرحــيــل تـنـبـهــوا
الأرض تــمــشــي لـلـضــيــاع
الأرض ضـاعـت .. فـــي الـضـيـاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:05 pm

مزاد بلا ثمن




وجلست نحوي تنظرين
وقصصت أخباري
وما قد كان بعدك
من حكايات السنين
حتى إذا جاء الحديث عن الهوى..
وعن الأماني.. والحنين
أغمضت عيني كي أراك
على جناحي تحلمين
وعلى جبينك
ترقص الأحلام أشواقا لكل العاشقين..
وأعانق الأيام في عينك سرا لا يبين
ونصافح الأقدار في خوف عساها تستكين
حتى إذا جاء الزمان مزمجرا
عصف الرحيل بحبنا..
فرجعت للحن الحزين
كل الذي عشناه يوما عشت أذكره..
ترى.. هل تذكرين؟!
قالت: أنام الليل
مثل الناس في كل المدن
الحب أصبح عندنا
أن نستريح إلى رغيف أو رفيق.. أو سكن
ألا نموت على الطريق
وليس يعرفنا أحد
ألا نصير بلا وطن
زوجي اشتراني في زحام الليل
لا أدري الثمن..
زوجي يعاشرني ولا أدري إذا
ما كان ثوب العرس أو كان الكفن
يوما سمعت أبي يقول بأنه
شيخ عريق في المحن
ركب البعير ودار في كل الفيافي
حافي القدمين تلعنه الثياب
دخل الحياة مؤخرا
ومع الخريف تراه يحلم بالشباب
والآن أصبح يملك الأرقام
يفهم في الحساب
من يومها وأنا أعيش العمر
لا أدري إذا ما كنت
أحيا.. لم أزل
ما عدت أشعر يا رفيقي بالملل
وفقدت نبض مشاعري
ورحلت عن دنيا الأمل..
* * *
ما عدت أحسب عمر أيامي
وما قد ضاع مني في سراديب الزمن
قد بعت نفسي في زحام الليل لا أدري الثمن
زمن حزين كل شيء فيه صار له ثمن
إلا الهوى.. قد صار في دنيا المزاد..
بلا ثمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:06 pm

كان لنا.. حنين




أماه.. ليتك تسمعين
لا شيء يا أمي هنا يدري حكايا.. الحائرين
كم عشت بعدك شاحب الأعماق مرتجف الجبين
والحب في الطرقات مهزوم على زمن حزين
* * *
بيني وبينك جد في عمري جديد
أحببت يا أمي.. شعرت بأن قلبي كالوليد
واليوم من عمري يساوي الآن ما قد كان
من زمني البعيد
وجهي تغير
لم يعد يخشى تجاعيد السنين
والقلب بالأمل الجديد فراشة
صارت تطوف مع الأماني تارة
وتذوب.. في دنيا الحنين
والحب يا أمي هنا
شيء غريب في دروب الحائرين
وأنا أخاف الحاسدين
قد عشت بعدك كالطيور بلا رفيق
وشدوت أحزان الحياة قصيدة..
وجعلت من شعري الصديق
قلبي تعلم في مدينتنا السكون
والناس حولي نائمون
لا شيء نعرف مالذي قد كان يوما أو يكون!!
لم يبق في الأرض الحزينة غير أشباح الجنون
* * *
أماه يوما.. قد مضيت
وكان قلبي كالزهور
وغدوت بعدك اجمع الأحلام من بين الصخور
في كل حلم كنت أفقد بعض أيامي وأغتال الشعور
حتى غدا قلبي مع الأيام شيئا.. من صخور!!
يوما جلست إليك ألتمس الأمان
قد كان صدرك كل ما عانقت في دنيا الحنان
وحكيت أحوال ويأس العمر في زمن الهوان
وضحكت يوما عندما
همست عيونك.. بالكلام
قد قلت أني سوف أشدو للهوى أحلة كلام
وبأنني سأدور في الأفاق أبحث عن حبيب
وأظل أرحل في سماء العشق كالطير الغريب
عشرون عاما
منذ أن صافحت قلبك ذات يوم في الصباح
ومضيت عنك وبين أعماق تعانقت الجراح
جربت يا أمي زمان الحب عاشرت الحنين
وسلكت درب الحزن من عمري سنين
لكن شيئا ظل في قلبي يثور.. ويستكين
حتى رأيت القلب يرقص في رياض العاشقين
وعرفت يا أمي رفيق الدرب بين السائرين
عينان يا أمي يذوب القلب في شطآنها
أمل ترنم في حياتي مثلما يأتي الربيع
ذابت جراح العمر وانتحر الصقيع..
* * *
أحببت يا أمي وصار العمر عندي كالنهار
كم عشت أبحث بعد فرقتنا على هذا النهار
في الحزن بين الناس في الأعماق
خلف الليل في صمت البحار
ووجدتها كالنور تسبح في ظلام فانتفض النهار
* * *
ما زلت يا أمي أخاف الحزن
أن يستل سيفا في الظلام
وأرى دماء العمر
تبكي حظها وسط الزحام
فلتذكريني كلما
همست عيونك بالدعاء
ألا يعود العمر مني للوراء
ألا أرى قلبي مع الأشياء شيئا.. من شقاء
وأضيع في الزمن الحزين
وأعود أبحث عن رفيق العمر بين العاشقين
وأقول.. كان الحب يوما
كانت الأشواق
كان.....
كان لنا حنين!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reya7



انثى عدد الرسائل: 296
العمر: 39
تقييم العضو: 0
تاريخ التسجيل: 21/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد واشعار فاروق جويدة   الأحد 21 أكتوبر 2007, 12:06 pm

ويموت فينا الإنسان




وتركت رأسي فوق صدرك
ثم تاه العمر مني.. في الزحام
فرجعت كالطفل الصغير..
يكابد الآلام في زمن الفطام
و الليل يفلح بالصقيع رؤوسنا
ويبعثر الكلمات منا.. في الظلام
و تلعثمت شفتاك يا أمي.. وخاصمها.. الكلام
ورأيت صوتك يدخل الأعماق يسري.. في شجن
والدمع يجرح مقلتيك على بقايا.. من زمن
قد كان آخر ما سمعت مع الوداع:
الله يا ولدي يبارك خطوتك
الله يا ولدي معك
* * *
وتعانقت أصواتنا بين الدموع
والشمس تجمع في المغيب ضياءها بين الربوع..
والناس حولي يسألون جراحهم
فمتى يكون لنا اللقاء؟
وتردد الأنفاس شيئا من دعاء
ونداء صوتك بين الأعماق يهز الأرض.. يصعد للسماء:
الله يا ولدي معك..
ومضيت يا أمي غريبا في الحياة
كم ظل يجذبني الحنين إليك في وقت الصلاة..
كنا نصليها معا
* * *
أماه..
قد كان أول ما عرفت من الحياة
أن أمنح الناس السلام
لكنني أصبحت يا أمي هنا
وحدي غريبا.. في الزحام..
لا شيء يعرفني ككل الناس يقتلنا الظلام
فالناس لا تدري هنا معنى السلام
يمشون في صمت كأن الأرض ضاقت بالبشر..
والدرب يا أمي.. مليء بالحفر..
وكبرت يا أمي.. وعانقت المنى
وعرفت بعد كل ألوان الهوى..
وتحطمت نبضات قلبي ذات يوم عندما مات الهوى..
ورأيت أن الحب يقتل بعضه
فنظل نعشق.. ثم نحزن.. ثم ننسى ما مضى
و نعود نعشق مثلما كنا ليسحقنا.. الجوى
لكن حبك ظل في قلبي كيانا.. لا يرى
قد ظل في الأعماق يسري في دمي
وأحس نبض عروقه في أعظمي
أماه..
ما عدت أدري كيف ضاع الدرب مني
ما أثقل الأحزان في عمري و ما أشقى التمني..
فالحب يا أمي هنا كأس.. وغانية.. وقصر
الحب يا أمي هنا حفل.. وراقصة.. ومهر
من يا ترى في الدرب يدرك
أن في الحب العطاء
الحب أن تجد الطيور الدفء في حضن.. المساء
الحب أن تحد النجوم الأمن في قلب السماء
الحب أن نحيا و نعشق ما نشاء..
* * *
أماه.. يا أماه
ما أحوج القلب الحزين لدعوة
كم كانت الدعوات تمنحني الأمان
قد صرت يا أمي هنا
رجلا كبيرا ذا مكان
وعرفت يا أمي كبار القوم والسلطان..
لكنني.. ما عدت أشعر أنني إنسان!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

قصائد واشعار فاروق جويدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

 مواضيع مماثلة

-
» قصائد وطنيه سودانيه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي وسط البلد ::  :: -